رئيسة أكاديمية السينما: ردّنا على صفعة ويل سميث لم يكن كافياً

سميث صفع روك مقدّم حفل توزيع الجوائز في مارس الماضي. رويترز

قالت رئيسة أكاديمية فنون وعلوم السينما في هوليوود، أول من أمس، خلال تجمّع للمرشحين لجوائز أوسكار هذا العام، إن رد فعل الأكاديمية إزاء صفعة النجم السينمائي ويل سميث لكريس روك مقدم حفل توزيع الجوائز، في مارس الماضي، لم يكن كافياً.

وتعرضت الأكاديمية لانتقادات لسماحها لسميث بالبقاء في مقعده وتلقّي جائزة أفضل ممثل، بعد أن هاجم روك على خشبة المسرح.

وأضافت رئيسة الأكاديمية، جانيت يانج، أثناء مأدبة غداء أقيمت خلال الحفل السنوي لمرشحي الأوسكار في بيفرلي هيلز بكاليفورنيا: «ما حدث على المسرح غير مقبول على الإطلاق.. وكان الرد من المنظمة غير كافٍ».

وأضافت «تعلمنا من هذا أن الأكاديمية يجب أن تتحلى بالشفافية الكاملة، وأن تكون خاضعة للمساءلة بشأن أفعالنا، خصوصاً في أوقات الأزمات».

واستقال ويل سميث من أكاديمية علوم وفنون السينما بعد هذه الواقعة، ومنعته الأكاديمية من حضور حفلات توزيع الجوائز لـ10 سنوات، لكنه لايزال مؤهلاً للترشح والفوز بجوائز الأوسكار التي تمنحها أكاديمية فنون وعلوم السينما في هوليوود.

طباعة