فيلم «بلاك بانثر: واكاندا فوريفر» يواصل تصدّر شبّاك التذاكر

الفيلم حصد 64 مليون دولار من الإيرادات خلال عطلة نهاية الأسبوع. أرشيفية

واصل فيلم «بلاك بانثر: واكاندا فوريفر» تصدّر شبّاك التذاكر في أميركا الشمالية، حاصداً أكثر من 64 مليون دولار من الإيرادات خلال عطلة نهاية الأسبوع الطويلة لعيد الشكر، بحسب أرقام نشرتها شركة «إكزبيتر ريليشنز» المتخصصة.

ويوجه العمل، وهو تكملة لفيلم «بلاك بانثر»، الذي حقق نجاحاً كبيراً في عام 2018، تحية إلى تشادويك بوسمان، نجم الجزء الأول من الفيلم، الذي توفي عام 2020 بسرطان القولون عن عمر يناهز 43 عاماً. ويظهر الممثل في الجزء الجديد عبر مشاهد استعادية بشخصية تشالا، حاكم مملكة واكاندا الإفريقية المتخيلة. بعد وفاة تشالا، تجد واكاندا نفسها تقاتل القوى العالمية، بما يشمل مملكة تحت البحر، وتكافح من أجل الاحتفاظ باستقلاليتها.

وفضّل رواد السينما في مختلف أنحاء الولايات المتحدة وكندا، بشكل كبير فيلم «مارفل» «بلاك بانثر: واكاندا فوريفر» على فيلم الرسوم المتحركة «ستراينج وورلد» من «ديزني»، والذي اقتصرت عائداته على 18.6 مليون دولار خلال عطلة نهاية الأسبوع الطويلة.

وفي المرتبة الثالثة، حل فيلم «ديفوشن» عن قصة طيارين مقاتلين ينتميان إلى البحرية الأميركية، حاصداً إيرادات بلغت تسعة ملايين دولار.

وأعقبه في المرتبة الرابعة فيلم «ذي منيو» من بطولة رالف فاينس الذي يؤدي دور طاهٍ شهير تضم قائمة طعامه مفاجآت مرعبة. وحصد العمل 7.3 ملايين دولار. واحتل أبطال «بلاك آدم» الخارقون المركز الخامس، مع إيرادات ناهزت خمسة ملايين دولار.

أما بقية الأفلام في الترتيب، فهي: «ذي فابلمانز»، و«بونز أند آل»، و«تيكت تو بارادايس»، و«ذي تشوزن سيزن 3: إبيزودز 1 أند 2»، و«شي سد».

 

طباعة