تستضيفه سينما عقيل على مدى ستة أيام

"صناعة الأمواج" يحتفل في الإمارات بإنتاجات هونج كونج السينمائية

كشفت سينما عقيل، السينما المستقلة الوحيدة في دولة الإمارات، عن إطلاق مهرجان صناعة الأمواج - الإبحار في سينما هونج كونج، للاحتفال بالإنتاجات السينمائية لتلك المنطقة الرئيسية في جمهورية الصين.
 وتستمر هذه الفعالية الفريدة من 9 ولغاية 14 ديسمبر 2022. وحصد المهرجان، الذي يشرف عليه مكتب كرييتف هونج كونج، نجاحات هائلة منذ إطلاق نسخته الأولى في شهر أبريل في مدينة أوديني الإيطالية، ليحط رحاله بعدها في العديد من المواقع الهامة مثل بالي ولندن وبانكوك وبكين وهونج كونج وكوبنهاغن، إضافة إلى سيدني وسنغافورا وسيول وستوكهولم وهونولولو وطوكيو وبراغ.
وتستضيف سينما عقيل المهرجان في محطته الأخيرة. ويتضمن برنامج الفعالية جلسات حوار مباشرة مع أربعة مخرجين لأفلام هونج كونج بعد عرض أعمالهم المميزة. ويحضر الفعالية الممثلة المميزة لين مينتشن، الشهيرة بأدائها الرائع في فيلمي تيبل فور سيكي وون سيكوند تشامبيون، واللذين يتم عرضهما في المهرجان.
 كما يضمّ المهرجان معرضاً مخصصاً للصور يسلّط الضوء على أعمال أربعة من أشهر المتخصصين في التصوير الفوتوجرافي في مجال السينما، في استوديو سيينغ ثينغز بالتعاون مع شركة جلف فوتو بلس، مما يتيح لعشاق الشاشة الفضية استكشاف الإبداعات السينمائية لهونج كونج.

ويبدأ برنامج الفعالية يوم 9 ديسمبر بعرض فيلم ون سيكوند تشامبيون من إخراج تشيو سين-هانغ، والذي يُعدّ من بين ثلاثة أعمال يتم عرضها في المهرجان، وتحمل التجربة الأولى لمخرجيها إلى جانب فيلمي تشيلي لاف ستوري وتايم للمخرجين كوبا تشينغ وريكي كو على الترتيب.
ويتضمن البرنامج أيضاً فيلمين من الكوميديا الخفيفة، هما: تيبل فور سيكس للمخرج ساني تشان وماماز أفير للمخرجة كيارن بانغ، إضافة إلى العمل السينمائي أنيتا من إخراج لونغمان ليونغ، والذي يعرض السيرة الذاتية للمغنية أنيتا موي، أسطورة موسيقا البوب الكانتونية الشعبية في هونج كونج.
 ويستكمل البرنامج فعالياته مع عرض اثنين من الأعمال الكلاسيكية، وهما فيلم دايز أوف بيينغ وايلد للمخرج وونغ كار واي وإنفيرنال أفيرز من إخراج الثنائي أندرو لاو وآلان ماك. أمّا جلسات الحوار فتستضيف مجموعةً من المخرجين لمناقشة أعمالهم بعد عرضها، من بينهم تشيو سين-هانغ وكيارن بانغ وكوبا تشينغ وريكي كو، إضافة إلى الممثلة لين مينتشن. ويبرز كويست سانغ من بين أربعة مصورين فوتوجرافيين تعرض الفعالية أعمالهم في جلف فوتو بلس، حيث من المقرر تواجد المصور في المعرض شخصياً للتفاعل مع الزوار مباشرةً.
 
وأكّد داميان لي، المدير العام لمكتب هونج كونج الاقتصادي والتجاري في دبي، سعادة المكتب لدعم الفعالية وتعريف عشاق الشاشة الفضية في دبي بالأعمال السينمائية التي تقدّمها هونج كونج: "نتطلّع لتقديم أعمال سينمائية تعكس مواهب الجيل الجديد من صانعي السينما في هونج كونج أمثال سين-هانغ وكوبا وريكي وكيارن، الذين يحضرون إلى دبي لمشاركة تجاربهم الإبداعية في دولة الإمارات العربية المتحدة. ونحن فخورون بالتعاون مع سينما عقيل ونثق بقدرة البرنامج على تلبية أذواق رواد السينما المخلصين، ممن نجحت الدار في استقطابهم على مدى سنواتٍ عديدة. كما يسعدنا حضور المصور الفوتوجرافي المبدع كويست سانغ، لينضم إلى ثلاثة فنانين آخرين للمشاركة في معرض الصور في الفعالية".
 
وبدورها، صرّحت بثينة كاظم، مؤسسة سينما عقيل: "متحمسون للتعاون مع مجموعة من المؤسسات الثقافية الهامة في هونج كونج، من أجل عرض أعمال نخبة صانعي الأفلام الناشئين والكبار أمام عشاق السينما في منطقة الشرق الأوسط. فلطالما ارتبطت مهمتنا في سينما عقيل بتقديم تجارب سينمائية حصرية على مستوى دولة الإمارات بهدف دعم المواهب العالمية والمحلية والترويج لأعمالهم ومنحهم التقدير الذي يستحقونه. ولا ننسى أهمية معرض الصور الذي يترافق مع الفعالية، باعتباره يمنح جمهورنا فرصة استكشاف سينما هونج كونج، هوليوود الشرق، والنظر إليها من زوايا مختلفة تستعرض المشهد من وراء الكواليس".

طباعة