فيلم إماراتي يستثمر نجاحات الجزء الأول

«خلك شنب 2» يجدّد مغامراته في دور العرض السينمائي

صورة

استقبلت دور العرض السينمائي في الإمارات، الفيلم الإماراتي «خليك شنب 2»، الذي يسعى إلى استكمال النجاح الذي حققه الجزء الأول في دور العرض، ثم من خلال عرضه على شبكة «نتفليكس»، وتدور أحداث الفيلم في إطار من المغامرة والتشويق والكوميديا مع الثلاثي: «غنوم الرومانسي» و«خماس المشاكس» و«ضبيع المزاجي»، الذين يخوضون مغامرة جديدة. ويمثل الفيلم ثالث إنتاج لـ«غبشة فيلم» للإنتاج السينمائي، التي تجمع بين المخرجين والمنتجين الثلاثة: عامر سالمين المري، وهاني الشيباني، وعلي المرزوقي، وتهدف إلى الاستثمار في صناعة أفلام إماراتية تعبّر عن مجتمعها، وتتميز بمعايير سينمائية عالية وتقنيات فنية حديثة، حيث سبق وقدمت الشركة «خلك شنب» و«سوشيال مان».

دعم صناعة السينما

وأوضح مخرج الفيلم، هاني الشيباني، لـ«الإمارات اليوم»، أن «الفيلم تم تصويره في الإمارات وجورجيا، ويستكمل أحداث الجزء الأول، حيث يواصل أبطاله الثلاثة مغامراتهم وخوض قصص مختلفة». معرباً عن سعادته بالتعامل مع أبطال الفيلم من الشباب، والإسهام في تقديمهم للجمهور وتشجيعهم على صقل مواهبهم.

وعبّر الشيباني عن تقديره للدعم الذي وجده من لجنة دبي للإنتاج السينمائي، و«إيمج نيشن»، و«تو فور 54»، وهو الدعم الذي يسهم في تحقيق طموحات صنّاع الأفلام الإماراتيين في تقديم أعمال تتسم بالجودة وتنفيذها وفق المعايير العالمية، مشيراً إلى أنه رغم هذا الدعم، مازالت الساحة السينمائية في الإمارات تفتقر لجهة تتولى توحيد وتنظيم الجهود والمبادرات الفردية المتفرقة، ووضع أسس واضحة للعمل في هذا المجال، بما يؤدي إلى خلق صناعة سينما محلية دائمة وليست موسمية.

تفاؤل

وأعرب منتج وموزع الفيلم، عامر سالمين المري، عن تفاؤله بعودة الإنتاج السينمائي المحلي في الفترة المقبلة وتجاوزه لتداعيات جائحة «كوفيد-19»، بما يحقق طفرة في هذا المجال، بدأت بعرض فيلمه «شبح» ثم فيلم «كيف تسمعني أجب» للفنان عبدالله زيد، مشيراً إلى أن النجاحات المتتالية التي حققها الفيلم الإماراتي في السنوات الماضية خلقت له جماهيرية واضحة، وأصبح قادراً على المنافسة بقوة في دور العرض السينمائي، بفضل ما اتسمت به هذه الأعمال من تنوّع في الطرح، وملامستها لواقع المجتمع، والمستوى الفني المتميز،

وأوضح المري أن «تزايد ثقة الجمهور بالإنتاج المحلي، كان حافزاً له لتأسيس شركة (سينما فيجن دستربيوشن)، لتكون أول شركة توزيع محلية رسمية لأفلام سينمائية في الإمارات».

وكان العرض الخاص لـ«خلك شنب 2» قد أقيم في وقت سابق في «دبي هيلز - روكسي سينما»، بأكبر شاشة عرض في الشرق الأوسط، وذلك بحضور نخبة من الممثلين والمخرجين والمنتجين والإعلاميين، إلى جانب أبطال العمل من فنانين ومشاهير «سوشيال ميديا».

وأشار المدير التنفيذي للعمليات في لجنة دبي للإنتاج السينمائي، سعيد الجناحي، خلال العرض الخاص للفيلم، أن دبي تعتبر من أفضل الوجهات عالمياً في مجالات صناعة الأفلام والمحتوى، وذلك لتوافر البنية التحتية المتقدمة وبيئات متنوّعة ومعالم معمارية بارزة، إضافة إلى البيئة التشريعية المحفزة، إلى جانب توافر المواهب في هذه المجالات، وفي هذا السياق لفت إلى أن لجنة دبي للإنتاج التلفزيوني والسينمائي تحرص دائماً على توفير دعم شركات الإنتاج، من خلال منظومة عمل ميسّرة للمخرج والمنتج في الإمارة، كما تشكل اللجنة حلقة وصل بين الجهات الخاصة والحكومية، لتسهيل عمليات التصوير والإنتاج بأكثر قدر ممكن، بما يضمن تعزيز تنافسية دبي في هذا القطاع العالمي. «خلك شنب 2»، من تأليف خالد الجابري، وبطولة: سعد عبدالله وعمار آل رحمة ومحمد كندي وهيام صبري، وأحمد رجب من مصر، والفنانة الباكستانية ماريا، وهيم يونغ من الصين.

عامر سالمين المري:

«نجاحات الفيلم الإماراتي خلقت له جماهيرية واضحة».

هاني الشيباني:

«دعم الجهات المحلية يحقق طموحات صنّاع الأفلام الإماراتيين».

طباعة