«المغاربي للفيلم» يعرض 19 عملاً

المهرجان كرّم في الافتتاح السيناريست مدحت العدل. أرشيفية

تحت شعار «الصورة والخيال في السينما»، انطلقت الدورة الـ11 من المهرجان المغاربي للفيلم بمدينة وجدة، أول من أمس، بمشاركة 19 فيلماً ضمن مسابقتين للفيلم الطويل والقصير.

ويمثل المغرب في مسابقة الأفلام الطويلة فيلم «الطابع»، للمخرج رشيد الوالي، وبطولة جليلة التلمسي ومحمد عاطفي وبودير، وفيلم «سلعة»، إخراج محمد نصرات، وبطولة فاطمة الزهراء لحرش وكمال كاظمي وعادل أبا تراب.

وتحل السينما السنغالية «ضيف شرف» المهرجان الذي تنظمه جمعية سيني مغرب، ويمتد حتى بعد غد.

وكرّم المهرجان في الافتتاح الذي أقيم بمسرح محمد السادس في وجدة المنتج والشاعر والسيناريست مدحت العدل (مصر)، والمخرج والممثل حميد الزوغي (المغرب).

وقال مدير المهرجان خالد سلي، في كلمة الافتتاح الاستثنائي: «في هذه اللحظة أننا اليوم نعبر بمهرجاننا الجميل هذا نحو عشريته الثانية، التي سنواصل فيها النضال الثقافي والجمالي، من أجل دمقرطة الولوج إلى السينما، والفن عموماً، والعمل على تطوير الصناعة السينمائية والاحتفاء بها وبأعلامها في المغرب وخارجه».

وينظم المهرجان أربع ورش تدريب في كتابة السيناريو والتصوير الفوتوغرافي والتمثيل وصناعة الفيلم الوثائقي. كما يعرض فيلمين نيجيريين وفيلمين للأطفال، إضافة إلى عرض عدد من الأفلام في ساحات مدينة وجدة الواقعة في شرق المملكة المغربية.

طباعة