12 فيلماً طويلاً تتنافس على جوائز «أجيال السينمائي»

فاطمة الرميحي: «تعالج الأفلام قصصاً ملهمة عن الترابط والتفاؤل والروح الإنسانية».

يشاهد ما يقارب 600 حكماً في الدورة العاشرة والخاصة من مهرجان أجيال السينمائي 2022 باقة من 12 فيلماً طويلاً، من ضمنها أفلام لمخرجين واعدين وبارزين، حصلت على جوائز عدة. وتغطي الأفلام موضوعات عدة تتنوع من التعامل مع الحزن، الصحة العقلية، الكوميديا الخفيفة حول العاطفة الأخوية، وكيف يتأقلم جيل الألفية مع ضغوط الإعلام الاجتماعي.

وتعرض الأفلام الطويلة إلى جانب 26 فيلماً قصيراً في هذه الدورة التي تقام من 1 إلى 8 أكتوبر، وذلك في ثلاث فئات، هي محاق (8 – 12 عاماً)، هلال (13 – 17 عاماً)، وبدر (18 – 25 عاماً). وسيقوم الحكام بمشاهدة ومناقشة الأفلام مع نظرائهم من مختلف أرجاء العالم، وتقييم الأفلام لاختيار الفائز منها بجوائز المهرجان.

وقالت الرئيس التنفيذي لمؤسسة الدوحة للأفلام مدير المهرجان فاطمة حسن الرميحي: «تعالج الأفلام الطويلة في هذه الدورة قصصاً ملهمة عن الترابط والتفاؤل والروح الإنسانية للتغلب على العوائق من خلال استخدام سرديات إبداعية مؤثرة، وتتميز بموضوعاتها الجريئة التي تترك صداها على الشباب في مختلف أرجاء العالم. العديد من الأفلام صنعها الشباب الصغار الذين يواجهون التحديات من حولهم في عالم حافل بقضايا معقدة. وتم التعامل مع هذه القضايا بدقة وعناية لتواصل إيصال رسائل الأمل والإيجابية وإلهام شبابنا لبناء علاقات مهمة واكتساب فهم أعمق للتجارب الإنسانية المشتركة في هذا العالم».

طباعة