فيلم «سبارتا» متهم باستغلال الممثلين الأطفال

المخرج أولريخ زايدل (59 عاماً) رفض الرد على هذه المزاعم. أرشيفية

أعلنت إدارة مهرجان تورنتو السينمائي الدولي، إلغاء العرض الأول لفيلم «سبارتا»، للمخرج النمساوي أولريخ زايدل، بعد إثارة مخاوف بشأن استغلال الممثلين الأطفال.

وجاء في بيان مقتضب للمهرجان على موقعه الإلكتروني، أنه تم إلغاء مشاركة الفيلم.

وقالت متحدثة باسم شركة زايدل للإنتاج لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن القرار صادر عن إدارة المهرجان، وليس قرار المخرج.

وكشفت مجلة دير شبيغل الألمانية الأسبوع الماضي، عن مزاعم بأن أطفالاً شاركوا في العمل، تعرضوا لمشاهد إدمان الكحول والعنف، دون توفير الاستعداد الكافي لهم أثناء عملية التصوير في رومانيا.

ورفض زايدل (59 عاماً) هذه المزاعم على الفور. وكتب على موقعه الإلكتروني: «أكن كل الاحترام لجميع الممثلين، ولن اتخذ أي قرارات من شأنها أن تعرض صحتهم الجسدية أو النفسية للخطر».

طباعة