«غيت آوت» أفضل سيناريو لفيلم في القرن الـ21

اختار كتّاب السيناريو الأميركيون فيلم «غيت آوت» أفضل سيناريو لفيلم سينمائي في القرن الـ21، على الأقل حتى الآن.

وانتخب أعضاء نقابة كتاب السيناريو الأميركيين فيلم الإثارة هذا من عام 2017، الذي أخرجه جوردان بيل، كأفضل سيناريو على مدار الأعوام الـ21 الأخيرة، وتصدر مجموعة مختارة تضم 100 عمل.

واحتل فيلم «إيترنل سانشاين أند ذي سبوتلس مايند»، من بطولة جيم كاري وكايت وينسلت المركز الثاني، متقدماً على «ذي سوشل نيتوورك»، الذي يتناول تأسيس «فيسبوك»، وعلى الفيلم الكوري الجنوبي «باراسايت» الحائز جائزة الأوسكار عام 2020. ولاحظت نقابة كتّاب السيناريو، عبر موقعها على الإنترنت، أن «مفهوم الكتابة للشاشة الكبيرة يمر بأزمة وجودية».

طباعة