يقام «عن بُعد».. و6 أفلام تُعرض للمرة الأولى عالمياً

«الشارقة السينمائي»: 80 فيلماً من 38 دولة تحت شعار «فكر سينما»

صورة

تنطلق في الـ10 من أكتوبر المقبل فعاليات الدورة الثامنة من مهرجان الشارقة السينمائي الدولي للأطفال والشباب 2021، الذي تنظمه مؤسسة (فن) المعنية بتعزيز ودعم الفن الإعلامي للأطفال والناشئة في الإمارات، مقدمة للجمهور في الإمارات والعالم أكثر من 80 فيلماً من 38 دولة عربية وأجنبية، وسلسلة ورش وجلسات حوارية متخصصة في صناعة الأفلام على مدار خمسة أيام.

ويستضيف المهرجان، الذي يقام عن بُعد، وتحت رعاية قرينة صاحب السموّ حاكم الشارقة، سموّ الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، تحت شعار «فكر سينما» ستة أفلام تُعرض للمرة الأولى عالمياً، و35 فيلماً تُعرض للمرة الأولى في الشرق الأوسط، وثلاثة في دول مجلس التعاون الخليجي، إلى جانب أربعة أفلام تُعرض لأول مرة في دولة الإمارات.

وتتوزع العروض على فئات المهرجان السبع، وهي: أفلام من صنع الأطفال والناشئة، أفلام خليجية قصيرة، أفلام دولية قصيرة، أفلام الرسوم المتحركة، أفلام وثائقية، أفلام روائية، وأفلام من صنع الطلبة، جاء اختيارها من بين 4284 فيلماً تقدم للمشاركة في المهرجان خلال عام 2020 والعام الجاري.

وتضم قائمة الدول التي تعرض أفلاماً في هذه الدورة كلاً من: الإمارات وإيطاليا وكوريا وألمانيا وروسيا وإيران وتركيا واليابان والنرويج وهولندا وقطر وكازاخستان والمملكة المتحدة الولايات المتحدة الأميركية والمكسيك والأرجنتين ودولاً أخرى.

فنانون عرب وأجانب

وكشفت (فن) أسماء لجنة التحكيم الذين سيقيّمون الأفلام المتنافسة في الفئات المهرجان، حيث تضم فنانين ومخرجين سينمائيين وصُناع الأفلام وخبراء في الإعلام والتصوير من الإمارات، والخليج، ودول عربية، وأجنبية، من بينهم الفنان السوري عابد فهد، والمخرج والكاتب العُماني خالد الزدجالي، وجوليو فيتا من إيطاليا، ومن الإمارات حمد صغران وماجد الأنصاري وفاضل المهيري، ومن الولايات المتحدة المخرج والمنتج بنتلي براون، وغيرهم. وسيتم الإعلان عن الفائزين في الحفل الختامي يوم 15 أكتوبر.

ورش وجلسات حوارية

كما كشفت مؤسسة (فن) أن المهرجان ينظم 30 ورشة تدريبية متنوّعة للأطفال واليافعين، تتناول 15 موضوعاً وتقدم في نسختين: عربية وإنجليزية، وتضم المحاور التي تركز عليها الورش هذا العام: كتابة السيناريو، أسرار الرسوم المتحركة، أساسيات التصوير الفوتوغرافي، الإنتاج، الإخراج السينمائي، والتصوير بأنواعه وتقنياته المختلفة.

ويشهد المهرجان سلسلة جلسات حوارية يقدمها نخبة من المتخصصين في صناعة الأفلام العرب والأجانب، يناقشون فيها الفرص المتاحة أمام الأجيال الجديدة من الشباب الموهوبين، لتقديم أفلام معاصرة تتناول قضاياهم وتعبّر عن أفكارهم وتعرضها إلى العالم.

وحول المهرجان، قالت الشيخة جواهر بنت عبدالله القاسمي، مديرة مؤسسة (فن) ومديرة مهرجان الشارقة السينمائي الدولي للأطفال والشباب: «وصلنا بفضل توجيهات صاحب السموّ الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، والدعم والمتابعة المباشرة لقرينة سموّه، سموّ الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، إلى متابعين وسينمائيين صغار من مختلف بلدان العالم، ونجحنا في وضع أجيال من الإمارات على مسار العمل السينمائي الاحترافي، فحجم المشاركات التي قُدمت كان كبيراً، خصوصاً بالنظر إلى المتغيّرات التي فرضتها جائحة (كورونا)، وفي المقابل بدأنا نرى شباباً يخطون تجاربهم الخاصة بعد أن كانوا متابعين ومشاركين أطفال في الدورات الأولى من المهرجان قبل ثمانية أعوام».

ووجّهت الشيخة جواهر بنت عبدالله القاسمي، دعوة إلى الأجيال الجديدة من الأطفال واليافعين، للاطلاع على إبداعات أقرانهم من مختلف أنحاء العالم، واعتبرت أن من واجب الأهالي الحرص على تلبية الحاجات الجمالية والابداعية لأبنائهم، من خلال السينما والفنون المختلفة، لما لها من دور كبير في بناء الشخصية الاجتماعية الفاعلة والمبادرة.

30 ورشة عمل للأطفال واليافعين.

35 فيلماً تُعرض للمرة الأولى في الشرق الأوسط.

طباعة