في جلسة حول «المحتوى الترفيهي»

عابد فهد وأسيل عمران وغملوش يجيبون عن «من يشاهد الآخر؟»

زينة يازجي. عابد فهد. اسيل عمران. من المصدر

يتناول المنتدى الدولي للاتصال الحكومي في دورته الـ10، التي تنعقد يومي 26 و27 سبتمبر الجاري، تحت شعار «دروس الماضي.. تطلعات المستقبل»، في إحدى جلساته الرئيسة، تأثير المحتوى الترفيهي على صناعة وعي وتوجهات الجمهور، ويطرح أمام ضيوف الجلسة الممثل السوري عابد فهد، والممثلة السعودية أسيل عمران، ومدير أعمال «شاهد» الأصلية علي غملوش، سؤال: «المحتوى الترفيهي.. من يشاهد الآخر؟».

وتستحضر الجلسة دور السينما والمسرح والأعمال التلفازية، في تشكيل ثقافة عالمية عامة، وفي تحديد أولويات الجمهور من حيث القضايا التي يتبناها ويدافع عنها، وتستشهد الجلسة التي تقام ضمن فعاليات اليوم الثاني من المنتدى (27 سبتمبر)، وتديرها الإعلامية زينة اليازجي، بما حققته صناعة الترفيه من تقدم كبير على صعيد قضايا الاستدامة وحماية البيئة والحقوق المدنية والإنسانية.

وتستعرض الجلسة إمكانات استثمار صناعة الترفيه من قبل إدارات وفرق الاتصال الحكومي، من أجل ترسيخ الممارسات والمفاهيم والأفكار الإيجابية، وتحقيق التقارب والتوافق والشراكة بين المجتمعات والحكومات لخدمة الصالح العام، وذلك من خلال التطرق إلى محاور عدة، مثل: ماهية الاتصال الترفيهي وتأثيره في المجتمعات، ومدى وعي الجمهور بالرسائل الموجهة من خلال المحتوى الترفيهي، وكيفية الاستثمار بالترفيه من أجل تغيير أنماط التفكير التقليدية، إلى جانب دور الفنانين وصنّاع المحتوى الترفيهي في بناء ثقافة المجتمعات.

ويمتلك الفنان عابد فهد خبرة لأكثر من 30 عاماً في فنون الأداء التمثيلي، من خلال تجسيده للعديد من الشخصيات التاريخية والدرامية، وللفنانة أسيل عمران رصيدها الكبير الذي يتمثل في عدد من الأعمال الدرامية والغنائية، بينما تشمل تجربة علي غملوش العمل لنحو 10 أعوام كرئيس تحرير لمجموعة من البرامج مع مجموعة MBC.

 

طباعة