ارتفع لكنه لايزال متدنياً

7.4 ملايين مشاهد لحفل «إيمي»

النجوم عادوا إلى السجادة الحمراء لـ «إيمي». أ.ف.ب

سجّل عدد متابعي حفل توزيع جوائز «إيمي» هذا العام ازدياداً، مقارنة مع المستوى التاريخي لتدّنيه العام الماضي، إذ ارتفع إلى 7.4 ملايين مشاهد تابعوا الحدث عبر التلفزيون، غير أنه لايزال منخفضاً.

ومع أن عدد الحضور المسموح به كان محدوداً بفعل التدابير الصحية، سمحت عودة النجوم إلى السجّادة الحمراء بتحسين أداء هذه الدورة مقارنة مع نسخة العام الماضي التي أقيمت بالكامل بنسق افتراضي.

وازداد عدد متابعي الحفل عبر التلفزيون بنسبة 16% مقارنة بالمستوى المتدنّي المسجّل سنة 2020، وفق قناة «سي بي اس». وجاء في بيان صادر عن المحطّة المكلّفة بثّ الحدث: «أنها كانت بالإجمال أمسية رائعة للتلفزيون، ومنصّة ممتازة لإطلاق موسم جديد».

غير أن عدد المشاهدين، الأحد الماضي، يبقى ثالث أسوأ أداء في تاريخ الحفل الذي كان يستقطب أكثر من 10 ملايين مشاهد تلفزيوني سنة 2018.

وذهب النصيب الأوفر من جوائز «إيمي» في دورتها الـ73 إلى «ذي كراون» و«تيد لاسو»، مكرّساً هيمنة منصّتي الفيديو عبر الطلب «نتفليكس» و«آبل تي في+» على صناعة المسلسلات.

والجائزة الوحيدة التي منحت إلى إحدى القنوات التلفزيونية الأميركية الكبيرة كانت من نصيب «ان بي سي» لبرنامج «ساترداي نايت لايف» الغزير الإبداع، في حين عادت «سي بي اس» بخفيّ حنين.

الحفل كان يستقطب أكثر من 10 ملايين مشاهد تلفزيوني سنة 2018.

طباعة