العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    دور العرض لاتزال تستقبل أفلاماً جديدة

    قبلة حياة للسينما العربية بعد «كورونا».. الإيرادات وإقبال الجمهور

    صورة

    يبدو أن الحفاوة التي استقبل بها الجمهور استئناف عروض الأفلام في دور السينما، خلال موسم الصيف هذا العام، شجعت المنتجين على تقديم مزيد من الأفلام للعرض، رغم انتهاء الإجازة الصيفية وبدء العام الدراسي في كثير من الدول العربية، خصوصاً في ظل تحقيق الأفلام، التي عرضت خلال موسمي عيد الأضحى والصيف، إيرادات مقبولة، بعد فترة من التعثر والإيرادات الهزيلة بسبب أزمة «كورونا».

    واللافت أن عدداً غير قليل من الأفلام التي عرضت أو ستعرض خلال هذا الموسم، اعتمدت على البطولة الجماعية، في حين تنوّعت موضوعاتها بين التشويق والإثارة والقضايا الاجتماعية والكوميديا.

    ومن الأفلام التي طرحت في دور العرض، أخيراً، فيلم «200 جنيه»، الذي تدور أحداثه في قالب اجتماعي إنساني، ويستعرض ثماني قصص مختلفة بعضها يحمل قدراً من الكوميديا والبعض تراجيدي، ويقوم ببطولة كل قصة منها نجم مختلف، والرابط بين هذه القصص 200 جنيه تتنقل من شخص إلى آخر، من مختلف الطبقات الاجتماعية والمناطق السكنية.

    ويجمع الفيلم في بطولته عدداً كبيراً من النجوم، منهم: إسعاد يونس، أحمد السقا، ليلى علوي، أحمد آدم، أحمد رزق، هاني رمزي، خالد الصاوي، بيومي فؤاد، غادة عادل، أحمد السعدني، طارق عبدالعزيز، محمود حافظ، محمود البزاوي، مي سليم، نيرمين زعزع، ملك قورة، نهى صالح، ودينا فؤاد، وهو من تأليف أحمد عبدالله وإخراج محمد أمين.

    بطولة شبابية

    كذلك استقبلت دور العرض العربية فيلم «ماكو»، وهو أيضاً يعتمد على البطولة الجماعية، مع التركيز على النجوم الشباب، بما يتناسب مع أحداثه المستوحاة من قصة حقيقية عن حادث غرق العبارة المصرية «سالم إكسبريس» في مياه البحر الأحمر، الذي يعدّ من أكثر الحوادث مأساوية في المنطقة، من خلال ثمانية أشخاص يمتلكون شركة لإنتاج الأفلام التسجيلية، يقررون السفر لعمل فيلم تسجيلي عن العبّارة، ويمرون بكثير من التحديات للوصول لها، ويواجهون العديد من المفاجآت والكوارث.

    والفيلم من إخراج محمد هشام الرشيدي، وتأليف أحمد حليم ومحمد حفناوي، وبطولة: مراد يلدريم، بسمة، نيقولا معوض، ناهد السباعي، منذر رياحنة، فريال يوسف، عمرو وهبة، محمد مهران، وسارة الشامي.

    «30 مارس»

    أما الأفلام الجديدة، التي من المقرر عرضها في دور السينما خلال الفترة الحالية، فتتضمن فيلم «30 مارس»، الذي تدور أحداثه في قالب من التشويق والغموض، حول بطل لديه مرض نفسي ويُتهم بجريمة وقعت في 30 مارس، فيحاول إثبات براءته من خلال سلسلة من المواقف والأحدث التي تتصاعد حدتها.

    ويشارك في بطولة الفيلم: أحمد الفيشاوي، خالد الصاوي، دينا الشربيني، أسماء أبواليزيد، ندى موسي، صبري فواز، محمد شاهين، محمد جمعة، ومحمد علي رزق، وهو من تأليف حميد المدني، وإخراج أحمد خالد موسى.

    ومن المتوقع أن يطرح فيلم «عروستي» في الأسابيع المقبلة، بعد أن روّج صنّاعه له عبر نشر مقطع دعائي له والبوستر الرسمي له.

    وتدور أحداث الفيلم في قالب رومانسي كوميدي خفيف، ويشارك في بطولته: أحمد حاتم، جميلة عوض، محمود البزاوي، صابرين، زينب غريب، ومروان يونس، وهو من تأليف مصطفى البربري، وإخراج محمد بكير.

    غموض «الكاهن»

    كذلك تم، منذ أيام، إطلاق البوستر الأول لفيلم «الكاهن»، بما يشير إلى اقتراب موعد عرضه، وفور نشر الملصق الدعائي أثار الجدل بسبب خلوه من صور أبطال العمل، واعتماده على صورة شخص يرتدي عباءة سوداء ويغطي وجهه بقناع ذهبي.

    ويبدو أن الشركة المنتجة أرادت إضفاء مزيد من الغموض على الفيلم، عبر تصريحات إعلامية أكدت فيها أن كل ما تردد حول قصة الفيلم في المواقع الإخبارية غير صحيح، وأن محتوى الفيلم مفاجأة وجديد تماماً على السينما المصرية، على أن يتم قريباً تحديد موعد طرحه في دور العرض.

    والفيلم من بطولة: حسين فهمي، محمود حميدة، جمال سليمان، فتحي عبدالوهاب، إياد نصار، درة، ومحسن محيي الدين، وهو من إخراج عثمان أبولبن، وتأليف محمد ناير.

    «فارس».. ينتظر

    مازال فيلم «فارس»، الذي يمثل البطولة الأولى للفنان أحمد زاهر، ينتظر تحديد موعد عرضه، وأشارت تقارير إلى نية الشركة المنتجة عرضه في نوفمبر المقبل، أو تأجيله لبداية السنة المقبلة.

    وتدور قصة الفيلم حول شاب بسيط من منطقة شعبية، تجبره الظروف على مواجهة بطش رجل أعمال شهير، وتتوالى الأحداث في إطار تشويقي.

    و«فارس» من بطولة أحمد زاهر، حسين فهمي، إيمان العاصي، نهال عنبر، أحمد صفوت، ملك أحمد زاهر، عابد عنان، باميلا الكيك، وصلاح عبدالله، وهو من تأليف حسام موسى، وإخراج رؤوف عبدالعزيز.

    أفلام كثيرة خلال هذا الموسم اعتمدت على البطولة الجماعية.

    تنوّعت موضوعات الأعمال بين التشويق والإثارة والكوميديا.

    طباعة