العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    يعرض قريباً على إحدى المنصات الرقمية

    «الديب» في مواجهة الانتقادات.. «رعب أم كوميديا»

    صورة

    أثار عرض الفيديو الدعائي لمسلسل «الديب»، الذي تنتجه «سينرجي للإنتاج»، ويقوم ببطولته الفنان ياسر جلال، موجة من الجدل عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حيث ظهر جلال وهو يجلس على كرسي في غرفة مظلمة، ويتحول لون عيناه إلى الأزرق وتتغير معالم جسده ليتحول إلى ذئب، بما يشير إلى أن العمل ينتمي إلى فئة التشويق والإثارة ويتناول شخصية «المستذئب» التي سبق أن تناولتها أعمال فنية عالمية عدة.

    واستطاع الفيديو الدعائي أن يحقق معدل مشاهدة فاق 300 ألف مشاهدة خلال يومين من طرحه، وانقسم الجمهور المشارك في التعليق عليه بين فئة أشادت بالفيديو باعتباره يكشف عن عمل جديد ومختلف عن الأعمال السابقة لياسر جلال، خصوصاً أنه يتعاون فيه مع السيناريست عمر عبدالحميد، والمخرج أحمد نادر جلال، مشيرين إلى أن هذه النوعية من الأعمال مازالت نادرة في الإنتاج العربي، وأعرب بعضهم عن ثقته في قدرة ياسر جلال على القيام بمختلف الأدوار والشخصيات. وكان في مقدمة المرحبين بالعمل الفنان رامز جلال شقيق البطل، والذي أعاد نشر المقطع عبر حساباته الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي معلقاً: «ألف ألف مبروك يا غالي، ويا رب دايماً في نجاح وتألق».

    هجوم وسخرية

    الفئة الأخرى من الجمهور استقبلت الفيديو بموجة من السخرية والانتقادات التي طالت فكرة العمل، معتبرين أن هذه النوعية من الأعمال تحتاج إلى تقنيات عالمية متقدمة وأساليب فنية بعيدة عن التي اعتاد عليها صناع الدراما العرب، مشبهين المسلسل الجديد بفيلم «حرام عليك»، الذي يعد أول عمل مصري وعربي يتناول هذه الفكرة، وتم عرضه عام 1953، وهو مقتبس عن قصة المستذئب وفرانكشتاين، وقام ببطولته إسماعيل ياسين وعبدالفتاح القصري ولولا صدقي وإستفان روستي، تأليف جمال حمدي وإخراج عيسى كرامة. بينما اتجه البعض إلى مقارنة «الديب» بفيلم «وولف مان» أو «الرجل الذئب» الذي عرض في 2010، وفيلم «وولف» أو «الذئب»، الذي تم تقديمه في عام 1994، وقام ببطولته النجم جاك ويعد العمل الأشهر الذي تناول هذه الفكرة.

    من جانبه، ذكر ياسر جلال في تصريحات صحافية، أن «الديب»، المتوقع أن يعرض في منتصف أغسطس الجاري على منصة «واتش إت»، ويتكون من ثماني حلقات. وأن مسلسل «الديب» المرتقب عرضه على منصة «watch it»، من الأعمال الفنية المليئة بعناصر الإبهار والتشويق التي تخطف المشاهدين سواء من حيث الكتابة أو الإخراج، مضيفاً: «مسلسل مختلف وأتوقع له ردود فعل كثيرة حوله، ويكفي أنه بعيد عن المط والتطويل ولكن أحداثه كلها جذابة».

    خط دم

    يذكر أن جدلاً مماثلاً شهدته مواقع التواصل الاجتماعي بعد الإعلان عن فيلم الرعب المصري «خط دم»، الذي تم طرحه عبر إحدى المنصات الرقمية بالتزامن مع الاحتفال بأعياد الهالوين العام الماضي، ويعتبر أول عمل عربي يتناول عالم مصاصي الدماء، حيث قوبل الفيلم بموجة من الانتقادات والتعليقات الساخرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، فأطلق عليه مغردون «خط الضحك»، ووصفه البعض بأنه أقرب لفيلم كوميدي عن مصاصي الدماء، وعلق بعضهم: «ضيعتوا هيبة مصاصي الدماء في مصر».

    الفيلم من بطولة نيللي كريم، وظافر العابدين، إخراج رامي ياسين، ويدور حول حيلة يبتكرها أب وأم لإنقاذ حياة أحد توأميهما بعد تعرضه لحادث أليم، ولكن هذه الخطة تعصف بالسلام الذي تعيشه الأسرة.

    «ياسر اتعلم من أخوه»

    كان ظهور الفنان ياسر جلال من دون اللحية التي اشتهر بها وظهر بها في معظم الأعمال التي قام ببطولتها في السنوات الأخيرة، موضوعاً لتندّر البعض الذين قدموا تعليقات منها: «ياسر جلال في كل عمل يطول اللحية أكتر وفي العمل الأخير قرر يخليها تغطي جسمه كله». وتوقع البعض أن مستوى التقنيات الفنية التي سيتم تقديم العمل بها ستجعله «كوميدياً» وليس رعباً، معلقين: «من امتى ياسر جلال بيقدم كوميدي»، و«هانشوف عمل رعب كوميدي»، و«ليه أنافس في حتة مش بتاعتي ما النتيجة معروفة»، وربط بعض المشاركين في التعليقات بين البرومو ونوعية برنامج المقالب التي اعتاد رامز جلال تقديمها، مثل تعليق: «هو ده ياسر جلال بجد مش برنامج رامز الجديد»، «ياسر اتعلم من أخوه».

    • ياسر جلال يتحول إلى ذئب ويثير موجة من الجدل عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

    • الفيديو الدعائي حقق 300 ألف مشاهدة خلال يومين من طرحه.

    طباعة