العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    بعد الرفع الجزئي للحظر وعودة متحفظة للجمهور

    السينما المصرية: مفاجآت جديدة على شباك التذاكر

    صورة

    بعد مرور السينما المصرية الفترة الماضية بظروف الحظر والإغلاق منذ التاسعة مساءً، ووفق شروط خاصة وسعة جمهور لا تزيد على 50%، حققت الأفلام المتسابقة في عيد الفطر وما قبله إيرادات اعتبرها خبراء السينما مفاجأة وسط المخاوف من فيروس «كورونا»، وعزوف الكثيرين عن الذهاب لدور العرض السينمائي المغلقة مهما كانت الاحترازات المفروضة، للحفاظ على عدم انتشار الفيروس.

    ولكن بعد عودة السينما من جديد لمواعيد تصل إلى الواحدة صباحاً بعد إلغاء الحظر الجزئي، شهدت إيرادات السينما طفرة ملحوظة جداً، وحققت الأفلام مفاجأة جيدة جداً في شبابيك التذاكر، وتنافست أفلام عدة، مثل: «أحمد نوتردام» و«ديدو» و«ثانية واحدة»، التي عرضت ليلة عيد الفطر، مع أفلام عرضت بعد عيد الفطر أهمها فيلم «ماما حامل».

    رامز في المقدمة

    حقق رامز جلال بفيلم «أحمد نوتردام» في اليومين الأخيرين فقط نحو مليون ونصف المليون جنيه، لتصل إيراداته حتى الآن إلى 15 مليون جنيه، وكان قد حقق في أول أيام العيد مليون جنيه في أول ليلة عرض، وكذلك ثاني وثالث أيام العيد، بينما انخفضت الإيرادات لأقل من 400 ألف جنيه يومياً عقب انتهاء إجازة العيد

    وتدور أحداث «أحمد نوتردام» حول جريمة غامضة تحدث لأحمد، الذي يجسد شخصيته رامز جلال، ويتضح أن سبب الجريمة هو خالد الصاوي، الذي يجسد شخصية «قاتل» في إطار كوميدي، ورفع الفيلم شعار «لا تخافوا ولكن هزروا».

    «ديدو» بـ12 مليوناً

    وفي المركز الثاني جاء فيلم «ديدو» لكريم فهمي، ليحقق مفاجأة وقيمة إجمالي إيرادات نحو 12 مليون جنيه، حيث حقق الفيلم في الأسبوع الأخير ما يقرب من مليون و300 ألف جنيه. ويدور الفيلم في إطار كوميدي فانتازي حول شاب يقرر سرقة عالم ثري فينتقم من العالم ويحوله وأصدقائه لحجم عقلة الإصبع.

    دينا الشربيني 3 ملايين

    وبفارق كبير جداً عن المركزين الأول والثاني، لرامز جلال وكريم فهمي، جاءت دينا الشربيني في المركز الثالث والأخير لقائمة أفلام عيد الفطر، بفيلمها «ثانية واحدة»، الذي حقق هذا الأسبوع إيرادات بلغت 400 ألف جنيه، ليصل إجمالي إيرادات فيلمها منذ بدء العرض نحو ثلاثة ملايين و100 ألف جنيه فقط.

    ويدور الفيلم في إطار من الفانتازيا حول شاب يتحول بفعل المصادفة إلى طفل وتضطر دينا إلى التعامل معه وفق هذه الظروف، حيث تجمعهما الأحداث، وردد البعض أن الفيلم مستوحى من فيلم للنجم العالمي توم هانكس.

    وكانت دور العرض السينمائي استقبلت يوم الأربعاء الثاني من يونيو، ثاني أيام رفع الحظر الجزئي فيلم «ماما حامل» بطولة الفنانة ليلى علوي، ليبدأ المنافسة على إيرادات شباك التذاكر، مع الأفلام التي تم طرحها في موسم عيد الفطر.

    ومازال الفيلم يحقق في شباك التذاكر إيراداً يومياً لا بأس به، ليصل إجمالي ما حققه في أول خمسة أيام عرض نحو مليون و71 ألفاً و699 جنيهاً.

    طباعة