مفاجآت أفلام العيد.. رامز جلال يقفز بالملايين ودينا الشربيني تتذيل القائمة

تنافست ثلاثة أفلام في موسم عيد الفطر بدور العرض السينمائي في مصر، وسط إجراءات احترازية مشددة، وجمهور لا يتعدى 50% من القاعات، بالإضافة لحد أقصى من الوقت لا يزيد على الساعة التاسعة مساء.

ومع ذلك جازف البعض بطرح أفلامه، ولكن يبدو أن المجازفة أتت ثمارها، إذ حققت الأفلام المعروضة رغم كل الظروف إيرادات لا بأس بها، وأكثر من توقعات المنتجين الذين تخيلوا أن الجمهور قد يحجم تماماً عن الذهاب لدور العرض خوفاً من فيروس كورونا.

وجاء في مقدمة الأعمال المتنافسة، والتي اعتلت صدارة الإيرادات فيلم «أحمد نوتردام»، الذي يلعب بطولته رامز جلال وغادة عادل، وتجاوز الفيلم يومياً خلال العيد حاجز المليون جنيه، ووصلت لنحو 1.5 مليون جنيه. ولكن مع انتهاء موسم العيد وعودة الحياة لطبيعتها وانتهاء الإجازات هبطت إيرادات الفيلم لنحو 700 ألف جنيه يومياً.

وفي المركز الثاني جاء فيلم «ديدو»، الذي يلعب بطولته كريم فهمي، وتجاوز يومياً حاجز 800 ألف جنيه تقريباً يومياً خلال العيد. وانخفضت الإيرادات مؤخراً لتصل إلى 500 ألف فقط يومياً.

بينما جاء مخيباً للتوقعات وفي ذيل القائمة بفارق كبير عن الفيلمين السابقين فيلم دينا الشربينى «ثانية واحدة» إذ حل في المركز الثالث بإيرادات ضعيفة خلال ذروة موسم العيد.

 

طباعة