العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    توزعها الأكاديمية البريطانية للأفلام

    «بافتا»: 17 جائزة للسينما تُعلن اليوم

    تسليم الجوائز سيجري على مدار ليلتين في احتفالات افتراضية. أرشيفية

    سيكون دانيال كالويا، وفانيسا كيربي، وريز أحمد، من بين المتنافسين البريطانيين، عندما يتم تقديم جوائز الأكاديمية البريطانية للأفلام (جوائز بافتا السينمائية) اليوم، من دون حضور الفائزين والمرشحين.

    وسيجري تسليم الجوائز على مدار ليلتين في احتفالات افتراضية إلى حد كبير، لكن المقدمين سيحضرون في قاعة ألبرت الملكية في لندن شخصياً للحدث الرئيس.

    وسيقدم ديرموت أوليري، وإديث بومان، العرض الرئيس، حيث سيتم تقديم 17 جائزة، وسيتم تكريم المخرج آنج لي بمنحة زمالة «بافتا».

    وسيظهر مقدمو العروض، من بينهم هيو غرانت وبريانكا تشوبرا جوناس وتوم هيدلستون شخصياً في قاعة ألبرت الملكية، بينما سيظهر المرشحون بشكل افتراضي.

    وكان فيلم «روكس» البريطاني وفيلم الدراما الأميركية «نومادلاند» قد حصلا على أكبر عدد من الترشيحات لجوائز «بافتا» لهذا العام. وقبل نحو شهر، أعلنت الممثلتان سوزان ووكوما وأيسلينج بي أن كلا الفيلمين حصلا على سبعة ترشيحات لكل منهما، بما في ذلك أفضل دور بطولة نسائية وأفضل مخرج. ويتناول فيلم «نومادلاند»، وهو من بطولة فرانسيس مكدورماند، قصة امرأة تترك منزلها للسفر في جميع أنحاء الغرب الأميركي.

    ويروي فيلم «روكس»، من بطولة بوكي بكراي، قصة المراهقة البريطانية أولوشولا، الملقبة

    بـ«روكس»، التي تخلت عنها والدتها في لندن وعليها أن تدافع عن نفسها مع شقيقها الأصغر.

    وإلى جانب «نومادلاند»، فإن الأفلام المرشحة لجائزة أفضل فيلم هي: «ذا فاذر» و«ذا موريتانيان» و«بروميسينغ يانغ وومن» و«ذا ترايل أوف ذا شيكاغو 7».

    وتلقى الممثل الراحل تشادويك بوسمان، الذي توفي في أغسطس من العام الماضي، ترشيحاً لجائزة أفضل ممثل، إلى جانب ريز أحمد وأنطوني هوبكنز وأدارش غراف ومادس ميكلسن وطاهر رحيم.

    • كالويا وكيربي وأحمد بين المتنافسين.

    • «حفل افتراضي» من دون حضور الفائزين والمرشحين.

    طباعة