يشترط على الحضور تلقي التطعيم ضد الفيروس

مهرجان القدس للسينما العربية يُطلق دورته الأولى

الفيلم المصري «حظر تجول» في عرض ختام المهرجان. أرشيفية

بعد تأجيله أكثر من مرة بسبب قيود كبح تفشي فيروس كورونا، انطلق مهرجان القدس للسينما العربية في دورته الأولى، أول من أمس، بمشاركة أكثر من 20 فيلماً ما بين طويل وقصير.

وتقام عروض الأفلام في المسرح الوطني الفلسطيني/‏الحكواتي ومركز السرايا ومركز يبوس الثقافي والمركز الثقافي التركي. ويقدم المهرجان عروضه بالمجان إلا أنه يشترط على الراغبين في حضور الأفلام والفعاليات تقديم «البطاقة الخضراء» التي تثبت تلقي التطعيم ضد الفيروس. وقالت مديرة المهرجان نيفين شاهين في الافتتاح، إن «نجاح أي نشاط ثقافي بالقدس أو غير القدس يعتمد على الجمهور»، مشيرة إلى أنها لمست الحماس الكبير للمهرجان من خلال الجهات الراعية والشريكة، وكذلك الإقبال السريع على حجز بطاقات الحضور. وعرض المهرجان في الافتتاح الفيلم القصير «ستاشر» للمخرج المصري سامح علاء، وكذلك الفيلم الروائي الطويل «200 متر» للمخرج الفلسطيني أمين نايفة. ويرأس لجنة تحكيم مسابقة الأفلام الروائية الطويلة المخرج الفلسطيني - السويدي محمد قبلاوي، وتضم في عضويتها المخرج المصري أمير رمسيس، والمخرجة الفلسطينية مي المصري. أما لجنة تحكيم الأفلام القصيرة فترأسها الممثلة والمخرجة التونسية أنيسة داود، وتضم في عضويتها المخرج اللبناني إيلي داغر والناقدة الفلسطينية علا الشيخ.

ويشمل برنامج المهرجان ندوة بعنوان «السينما في القدس» يوم 28 مارس، وكذلك ورشة عمل لصناعة الأفلام باستخدام الهواتف الذكية للشبان أقيمت في وقت سابق من هذا الشهر. وفي الختام يعرض المهرجان يوم 29 مارس الفيلم المصري «حظر تجول» بطولة إلهام شاهين وأمينة خليل وأحمد مجدي وكامل الباشا.

 

طباعة