آخر أعمال المخرج الراحل حاتم علي ممثلاً ومخرجاً

«شوكولا من أجل السلام».. من سورية إلى الفضاء

صورة

في لفتة تكريمية لآخر أعمال المخرج السوري الراحل حاتم علي، كشفت الممثلة السورية يارا صبري عن تفاصيل الفيلم السينمائي «شوكولا من أجل السلام» الذي تم تصويره في كندا، ويروي حياة عائلة سورية مهاجرة استطاعت التغلب على المصاعب وافتتاح مصنع للشوكولاتة في المهجر، الأمر الذي لفت الأنظار إلى نجاحاتها التي أشار إليها بفخر رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو، في خطاب ألقاه أمام قمة الأمم المتحدة الخاصة في 2016، واصفاً قصة هذه العائلة السورية بأنها «مثال للاندماج» الفعلي والانصهار الإيجابي للاجئين العرب في كندا.

وقالت صبري في حوار على إحدى المحطات العربية، إن المخرح السوري الراحل حاتم علي، شارك في الفيلم السينمائي الذي تأجل عرضه في صالات السينما العالمية بسبب جائحة كورونا كمخرج إلى جانب زميله المخرج السينمائي الكندي (Jonathan Keijser)، وكذلك كممثل لشخصية أب العائلة السورية المهاجرة، فيما قدم الممثل أيهم أبوعمار شخصية الابن «طارق». أما الممثلة السورية نجلاء الخمري، فقدمت شخصية الابنة، فيما تصدت يارا صبري لأداء دور الأم، إلى جانب مجموعة من الممثلين الكنديين المشاركين في الفيلم، في الوقت الذي قامت الكاتبة دلع الرحبي (زوجة حاتم علي) بالمشاركة في الإشراف على بعض تفاصيل السيناريو العربي.

ووصفت الممثلة السورية المقيمة في كندا أداء حاتم علي بالمتقن، لافتة إلى حرص الراحل على أدق التفاصيل قائلة: «كان الراحل سعيداً ومتحمساً للمشاركة في هذا الفيلم السينمائي الجديد، الذي يقدم نموذجاً إيجابياً وملهماً تم اقتباسه من قصة كفاح واقعية لعائلة سورية، لدرجة أنني أستذكر إلى اليوم تفاصيل أحد المشاهد الطريفة في الفيلم، الذي قام الراحل بأدائه بإبداع ينمّ عن التمكن والخبرة، إلا أنه حرص رغم ذلك على سؤالي أكثر من مرة إن كان أداؤه فيه بعض المبالغة»، مضيفة «إن رحيل حاتم علي الممثل والمخرج خسارة كبيرة لمتابعي أعماله وللفن العربي بشكل عام، كما هو أمر محزن لعائلته ولدائرة أصدقائه الصغيرة في كندا».

ووصف طارق هدهد، أحد أبناء العائلة السورية المهاجرة، والشخصية الحقيقية في الفيلم، ظروف وصول عائلته إلى كندا بالقول: «نتيجة لما حدث في سورية، انتقلت وعائلتي في البداية إلى لبنان، وتخليت عن دراسة الطب في جامعة دمشق، قبل أن نقررالانتقال إلى كندا في عام 2015، إثر تدمير مصنع الشوكولا الذي كانت تمتلكه عائلتنا في عام 2013»، مضيفاً «أتذكر لقائي الأول مع حاتم علي في عام 2018 الذي تزامن آنذاك مع التحضير للفيلم السينمائي، وحديثنا المطول عن ظروف انتقالنا إلى كندا، حيث أرسل لي رسالة قال فيها: «تذكر دائماً إذا سقطت أحلامك في بئر يوسف، فكن على ثقة بأن قافلة العزيز ستأتي».

من سورية إلى الفضاء

بعد حديث رئيس الوزراء الكندي، جاستين ترودو، عن رحلة عائلة «هدهد» وتطورها في العمل في مجال صناعة الشوكولاتة، أمام حشد من رؤساء العالم، قام طارق هدهد بإهداء رائد الفضاء، أندرو فوستيل، علبة شوكولاتة من منتجات مصنع عائلته الجديد في كندا، حيث قام رائد الفضاء الكندي بتقديمها لزملائه في المحطة الدولية للفضاء، لتنتشر بعدها صور رواد الفضاء يتناولون الشوكولاتة موقعة تحت عنوان «من سورية إلى الفضاء».

طباعة