من الإمارات والسعودية وعُمان

6 أفلام في «الصقر الخليجي الطويل» بمهرجان العين السينمائي

«سيدة البحر» تدور أحداثه حول فتاة قوية الإرادة تدعى «حياة». أرشيفية

أعلن مهرجان العين السينمائي في دورته الثالثة، الذي ينطلق بعد غد، في مدينة العين، عن تفاصيل مسابقة الصقر الخليجي الطويل، التي تضم ستة أفلام من الإمارات والسعودية وسلطنة عمان، والتي يُعرض معظمها على شاشات المهرجان في عرضها الخليجي الأول، وتتنوع قصصها بين الدرامية الإنسانية والاجتماعية والرومانسية والإثارة والكوميديا.

ومن الإمارات يتنافس الفيلم الوثائقي الدرامي «كيف المعنوية؟» للمخرج عبدالله حسن أحمد، الذي يتناول قصة مجند خدمة وطنية يروي تجربته، من خلال متابعة يوميات زملائه المجندين ومراحل تدريبهم النظري والعملي، والفيلم الرومانسي «بداية عشق» للمخرج حسين الأنصاري، الذي تدور أحداثه حول قصة حب وصراع بين شابين لخطف قلب فتاة موظفة في شركة، تدعى «إيمان».

ومن المملكة العربية السعودية يعرض ضمن المسابقة فيلمان حازا جوائز عدة من مهرجانات عالمية، هما «سيدة البحر» للمخرجة شهد أمين، الذي تدور أحداثه حول قصة فتاة شابة قوية الإرادة تدعى «حياة»، وتعيش في قرية صيد فقيرة يحكمها تقليد مظلم، إذ يجب على كل أسرة إعطاء ابنة واحدة لمخلوقات البحر التي تعيش في المياه القريبة، وعليها ألا تستسلم لهذا المصير.

والفيلم الآخر من المملكة هو «المرشحة المثالية» للمخرجة هيفاء المنصور، الذي يدور حول «مريم» التي تعمل طبيبة، وهي فتاة شابة وطموحة، وتحاول البحث عن وظيفة أفضل، حتى تقودها الظروف إلى العثور على طلب ترشيح للانتخابات البلدية وتتخذ القرار بدخول هذا السباق.

واختار «العين السينمائي» فيلمين من سلطنة عمان لعرضهما في مسابقة «الصقر الخليجي الطويل»، هما «المتعوس» وهو فيلم كوميدي من إخراج فيصل بن فهد الشملي، وتدور أحداثه في ظل المشكلات الأسرية التي تعاني منها الزوجة حينما تعلم أن زوجها يقرر الزواج من فتاة أخرى، وفيلم «ثانية» للمخرج عاصم الهاشمي، وهو من نوعية أفلام الدراما والإثارة، إذ تدور أحداثه حول الغدر والصراع بين الأشخاص، وكيف يخرج كل طرف منهم في قضية ما بأقل نسبة خسائر.

• من الإمارات يتنافس الفيلم الوثائقي الدرامي «كيف المعنوية؟»، والفيلم الرومانسي «بداية عشق».

طباعة