بدء تركيب الصوت وتجميع الصور المرسومة يدوياً

أول فيلم رسوم متحركة يُنتج بالكامل في أبوظبي.. يحتفي بالتعددية

صورة

أعلنت «إيمج نيشن أبوظبي» أنها تسهم كشريك رئيس في إنتاج فيلم الرسوم المتحركة «Catsaway»، للمخرج الإماراتي فاضل سعيد المهيري، الذي يعد أول فيلم رسوم متحركة بالكامل يُنتج في أبوظبي.

وتشارك «إيمج نيشن أبوظبي» بإنتاج الفيلم إلى جانب شركة «تنت بيكتشرز» الإماراتية، ما يمثل فرصة لتعزيز مهارات مجتمع أبوظبي من الموهوبين في مجال الترفيه ضمن هذا التخصص، إذ تبرز من خلاله مواهب مجموعة من فناني الأداء الصوتي الإماراتيين والشرق أوسطيين، الذين يمثلون التنوع الذي يحظى به مجتمع العاصمة الإماراتية.

واختارت «تنت بيكتشرز» عدداً من متدربين بدوام كامل لاكتساب المهارات اللازمة لإنتاج أفلام الرسوم. وكانت عملية الإنتاج للفيلم قد انطلقت في وقت سابق من هذا العام، حيث يتم الآن تجميع الصور المرسومة يدوياً وتسجيل الصوت باستديوهات الإنتاج في توفور24، منطقة صانعي الإعلام بأبوظبي.

وتدور أحداث فيلم Catsaway حول مجموعة من القطط التي تعيش بمدينة أبوظبي في أواخر القرن الماضي، وتحاول أن تجد مسكناً لها في المدينة متعددة الثقافات، ليجد المشاهد نفسه أمام مشاهد تحكي قصة مدينة أبوظبي التاريخية في بداياتها من خلال أسلوب الرسوم المتحركة الكلاسيكي ثنائي الأبعاد.

من جهتها، قالت مديرة قسم السينما والتلفزيون المحلي في «إيمج نيشن» هناء كاظم: «نبحث دوماً عن المشروعات التي تخاطب مجتمع اليوم بطريقة إبداعية ومسلية، ويحقق Catsaway من خلال الاحتفاء بالتعايش ضمن البيئة المتنوعة التي تحتضنها العاصمة الإماراتية. وفخورون بأن نكون جزءاً من الفريق الذي يقدم هذا الفيلم للجمهور في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وعلى المسرح العالمي».

وأضافت «من خلال تطوير الكفاءات في مجال الرسوم المتحركة بأبوظبي، نحن قادرون على الاعتماد على النمو القوي الذي شهدته صناعة الإعلام في الإمارة على مدى السنوات القليلة الماضية».

من جانبه، قال مخرج الفيلم، فاضل سعيد المهيري: «تقدّم الرسوم المتحركة الكلاسيكية ثنائية الأبعاد هذه للجمهور في أنحاء المنطقة تجربة تحفيزية تسعدهم وتُثري ذكريات الحنين لديهم. وخلال السنوات القليلة الماضية، قدّم العديد من صانعي الأفلام الإماراتيين قصصهم الاستثنائية إلى العالم، وشهدنا ظهور مجموعة ناشئة من المواهب في عالم الأفلام والرسوم المتحركة في أنحاء دولة الإمارات».

وأضاف المهيري: «يحتفي الفيلم بالتعددية الثقافية، ولدينا فريق رائع من مؤدي الأصوات من الإمارات، والسودان، والعراق، ولبنان، والمملكة العربية السعودية، ومصر، يمثلون اللهجات المتنوعة في العالم العربي، ويقترن ذلك بالمقاطع الصوتية والموسيقية الرائعة التي كُتبت وأُلّفت هنا في أبوظبي على أيدي موسيقيين إماراتيين موهوبين. وأتطلع إلى العمل في المرحلة التالية من إنتاج الفيلم مع الفريق المذهل في (إيمج نيشن) لتقديم الفيلم إلى الجمهور». يأتي هذا الإعلان عقب عام حافل بالأعمال الإنتاجية في أبوظبي، التي تجاوزت قيمتها خلال هذا العام الـ100 مليون دولار. وأطلقت «إيمج نيشن» أبوظبي أخيراً فيلمين روائيين طويلين في المنطقة، هما «سيدة البحر» للمخرجة السعودية شهد أمين، الذي عُرض بدور السينما في السعودية في نوفمبر الماضي، وفيلم خط الدم للمخرج رامي ياسين، والذي يبث حالياً على منصة قناة إم بي سي «شاهد VIP».

ومن المقرر إطلاق فيلم Catsaway في عام 2022.


العجلة لم تتوقف

قال رئيس قسم المحتوى في «إيمج نيشن أبوظبي»، بين روس: «على الرغم من الظروف غير المسبوقة التي عشناها خلال العام الجاري، استمرت عجلة قطاع الإعلام والترفيه في أبوظبي في الدوران بزخم متزايد». وأضاف «بفضل الدعم المستمر من الحكومة، تظل أبوظبي واحدة من أكثر البيئات الآمنة لاستمرار عمليات الإنتاج، وسنرى تدفقاً مستمراً من المشروعات المحلية والإقليمية والقادمة من هوليوود وبوليوود خلال العام الجديد».


• فريق من مؤدي الأصوات من الإمارات، السودان، العراق، لبنان، المملكة العربية السعودية، ومصر.

• العمل يحكي قصة أبوظبي من خلال الرسوم المتحركة الكلاسيكية ثنائية الأبعاد.

طباعة