سحر السجادة الحمراء يغيب عن «لندن السينمائي»

يغيب سحر البساط الأحمر، وتُعرض أفلام أقل في نسخة هذا العام من مهرجان لندن السينمائي، لكن سيظل بوسع الجمهور الاستمتاع ببرنامج كبير، سواء على شاشة السينما مع الحفاظ على التباعد الاجتماعي أو المشاهدة بالمنزل عبر الإنترنت.

وقالت مديرة المهرجان تريشا تاتل، إن هذا المزج معناه أنها تستطيع الوصول بحدث نابض بالحياة للجمهور في دور السينما في لندن، وما هو أبعد منها عبر الإنترنت رغم التحديات التي تشكلها جائحة «كوفيد-19».

وأسهم التباعد الاجتماعي الذي قلص كثافة الحضور بدور السينما إلى 30% فقط من سعتها الأصلية في اتساع نطاق المهرجان ليمتد من مقره بمعهد السينما البريطاني في لندن ودور سينما أخرى مستقلة في العاصمة إلى مدن مثل مانشستر وبريستول وشيفلد.

 

طباعة