إعادة تصميم القاعة لتقديم تجربة مشاهدة آمنة

سينما «عقيل» تفتح أبوابها للجمهور من جديد في دبي

العرض الأول ينطلق بعد غد. من المصدر

أعلنت سينما «عقيل» عن فتح أبوابها، بعد غد، إثر إغلاقها المؤقت في إطار دعم جهود الدولة لاحتواء انتشار فيروس كورونا المستجد.

وتتزامن إعادة الافتتاح مع بروتوكولات التخفيف الجزئي على قيود الحركة في دبي، وفقاً للقواعد التي وضعتها السلطات الصحية في الإمارات، لضمان سلامة وراحة المقيمين والزوار.

وكشفت سينما «عقيل» في السركال أفينيو بدبي عن أنه تمت إعادة تصميم القاعة لتقديم تجربة مشاهدة آمنة بسعة مخفضة بنسبة 30%، وإعادة ترتيب المقاعد لتتوافق مع إجراءات التباعد الاجتماعي التي تضمن مسافة مترين بين الجمهور.

ووفقًا للوائح، يُطلب من الزوار والموظفين ارتداء كمامة الوجه خلال وجودهم داخل السينما. كما سيتم أيضاً فحص درجات حرارة الزوار عند دخولهم إلى السركال أفينيو. ويجب على الجميع حجر تذاكرهم عبر الإنترنت فقط، أما بالنسبة لإجراءات التعقيم فسيتم اتخاذ كل التدابير وإجراءات التعقيم بشكل يومي وفي جميع أنحاء السينما.

أما بالنسبة لبرامج عروض الأفلام وأوقات العمل، فتفتح سينما «عقيل» أبوابها من الساعة السادسة إلى التاسعة مساء، لتعرض فيلماً واحداً كل ليلة من الثلاثاء إلى السبت.

وتنطلق العروض بعمل للمخرج مايكل وينتربوتوم «إلى اليونان»، وهو الفيلم الأخير من سلسلة أفلامه بعد تقديمه رحلة إلى إيطاليا وإسبانيا، إذ نتابع الثنائي الكوميدي البريطاني، ستيف كوجان وروب برايدون في رحلة مضحكة، من شأنها أن تنقل تجربة المشاهد إلى السفر الذي ليس ممكناً هذه الأيام.

والفيلم مدته ساعة و50 دقيقة، وتدور أحداثه في اليونان، ويحكي قصة ستيف وروب ورحلة شخصية خاصة بهما يقومان بها في ستة أيام. فيلم مليء بالانفعالات، والمأساة والكوميديا، وعلم الفلك، وعلم الأحياء، والأساطير، والتاريخ، ومعنى الحياة!

• ترتيب المقاعد لتتوافق مع إجراءات التباعد، التي تضمن مسافة مترين بين الجمهور.

طباعة