سينما عقيل دبي.. أفلام مستقلة وكلاسيكية 90 يوماً مجاناً

فيلم «3 بُلَهَاء» كوميدي شبابي من بطولة عامر خان. ■أرشيفية

عقدت سينما عقيل، في دبي، شراكة مع منصة موبي للأفلام، تتيح للجمهور وعشاق السينما من جميع أنحاء العالم فرصة مشاهدة أفلام مستقلة وكلاسيكية لمدة 90 يوماً مجاناً. تأتي المبادرة، التي تعد الأولى من نوعها في المنطقة، حرصاً من سينما عقيل على مواصلة تعزيز الحوار والتفاعل مع الجمهور من خلال الأفلام، في ظل التأثير الذي أحدثته تداعيات أزمة كورونا العالمية في الفنانين والمجتمع الإبداعي بشكل عام. ومن الأفلام التي ستكون متاحة للعرض فيلم «3 بُلَهَاء»، وهو فيلم دراما كوميدي شبابي هندي. تم إنتاجه في الهند سنة 2009. والفيلم من بطولة عامر خان، وكارينا كابور، وبومان إيراني، وشرمان جوشي، ومادهافان.

وفيلم «رحلة إلى الشاطئ»، للمخرج الياباني كيوشي كوروساوا، والذي نال عنه جائزة أفضل مخرج، في مسابقة قسم «نظرة ما» في مهرجان كان السينمائي الدولي.

وفيلم «خروج الوالدين»، للمخرج وكاتب السيناريو أنتوني تشن، وتدور أحداثه في سنغافورة، وتحديداً في أواخر التسعينات، حيث يرصد الفيلم علاقة عائلة (ليم) بالخادمة الفلبينية الجديدة تيريزا (أنجلي بايانا)، التي هجرت بلدها سعياً وراء لقمة العيش، إلا أن حضور تيريزا زاد تفكك العائلة المشتتة.

وفيلم «خبزنا اليومي» عام (1934)، للمخرج والمنتج وكاتب السيناريو كينغ فيدور. ويحكي الفيلم قصة زوجين ينتقلان إلى خارج مزرعتهما بسبب حظهما العاثر أثناء فترة الكساد الكبير، وليس لديهما أي فكرة عما يجب فعله في البداية، لكن سرعان ما يجدون أشخاصاً آخرين لمساعدتهما، لتصبح لديهما مجموعة من الناس، بعضهم من المدينة الكبيرة، يعملون معاً في مزرعة، ثم يحفرون يدوياً خندقاً طوله نحو ميلين، لتحويل المياه من جدول لري المحاصيل. وفيلم «Om-Dar-B-Dar» للمخرج كمال سواروب، ويعكس الفيلم صورة للحياة في بلدة أجمر، راجستان، ويحكي قصة صبي يدعى أوم في فترة المراهقة، ووالده بابوجي الموظف الحكومي الذي يترك عمله حتى يتمكن من تكريس نفسه للتنجيم، ثم ينضم إليه ابنه أوم ليشاركه، منجذباً أيضاً إلى السحر.

 

 

طباعة