عن الثقافات الغنية والقضايا التاريخية والاجتماعية

«سينمانا» تعود لتسلط الضوء على الأفلام العربية المعاصرة

ملصق فيلم «الجمعية» لريم صالح. من المصدر

أعلن مركز الفنون في جامعة نيويورك أبوظبي عن عرض سلسلة مميزة ومتنوعة من أعمال السينما العربية المعاصرة في العاصمة أبوظبي، ضمن إطار سلسلة «سينمانا»، التي تنطلق غداً ضمن فعاليات موسمه الخامس، بالتعاون مع برنامج السينما والإعلام الجديد في جامعة نيويورك أبوظبي، وجامعة السوربون أبوظبي، وتستمر حتى 25 الشهر المقبل، حيث تستعرض أفلاماً من العالم العربي، تتبعها جلسات نقاش مع مخرجي وصناع الأفلام، إلى جانب أعضاء الهيئة التدريسية بجامعة نيويورك أبوظبي.

وستنطلق فعالية «سينمانا» بعرض فيلم «الجمعية»، وهو فيلم وثائقي من إخراج ريم صالح. وتسلط أحداث الفيلم، التي تدور في واحد من أكثر أحياء القاهرة فقراً الضوء على كيفية تآزر وتعاون الأفراد في المجتمع، الأمر الذي يبعث الأمل في تحقيق مستقبل أفضل.

وتكشف المخرجة ريم صالح، عبر سياق الفيلم، عن الكفاح اليومي لأفراد هذا المجتمع، وتصور للجمهور كيفية تعامل أفراده مع مفاهيم مثل التقاليد والمرض والموت. وسيتبع عرض الفيلم جلسة نقاشية مع المخرجة التي أمضت ست سنوات في تصوير تفاصيل ووقائع هذا المجتمع، لتقديمها عبر عمل سينمائي.

يأتي فيلم «مفك» للمخرج بسام جرباوي، ضمن الأفلام التي يقدمها هذا الموسم، حيث سيتم عرضه في جامعة السوربون أبوظبي يوم الإثنين 4 نوفمبر المقبل. ويتتبع الفيلم الذي تم تصوير أحداثه في فلسطين قصة مراهق يشهد وفاة صديقه في حادثة تبادل لإطلاق النار، قبل أن يتم أسره من قبل القوات الإسرائيلية، وإطلاق سراحه بعد 15 عاماً. وتلي عرض الفيلم جلسة نقاش مع مخرج الفيلم بسام جرباوي. وسيتم عرض الفيلم الوثائقي المرشح لجائزة الأوسكار «عن الآباء والأبناء» في مركز الفنون بجامعة نيويورك أبوظبي يوم الإثنين 25 نوفمبر، ويصور الفيلم الذي أخرجه طلال ديركي عودته إلى موطنه. وقال المدير الفني التنفيذي لمركز الفنون في جامعة نيويورك أبوظبي، بيل براغين: «تحتضن فعالية (سينمانا) العديد من الجوانب المهمة لرسالة مركز الفنون في جامعة نيويورك أبوظبي، والتي تتمثل في التعاون مع زملائنا الأكاديميين بالجامعة، والتعاون مع المؤسسات التعليمية والثقافية الأخرى في الدولة، لتقديم مختلف أنواع الفنون النابضة بالحياة في المنطقة، وفي هذه الحالة، الأفلام العربية الرائدة لشريحة واسعة من الجماهير».

بدوره، قال الأستاذ المساعد في قسم السينما والإعلام الجديد بجامعة نيويورك أبوظبي، إسكندر قبطي: «يسعدنا للغاية أن نقدم هذه الأفلام ذات الشهرة العالمية إلى الجمهور المحلي في أبوظبي، حيث تعرض (سينمانا) جملةً من الأفلام المميزة والعميقة الباعثة على التفكير، وتقدم صوراً حميميةً وحقيقيةً تصف الثقافات الغنية والقضايا التاريخية والاجتماعية في العالم العربي. لقد كان الموسم الماضي غنياً ورائعاً بالنسبة لسلسلة (سينمانا)، حيث شهدت عروض الأفلام أقصى مستويات الحضور، ونحن نتطلع قدماً إلى الأفلام القادمة».


تتضمن الفعالية جلسات نقاش لاحقة للعروض مع مخرجي الأفلام وأعضاء الهيئة التدريسية.

تبدأ العروض بفيلم «الجمعية»، وهو وثائقي تدور أحداثه في واحد من أكثر أحياء القاهرة فقراً.

طباعة