«NFT» تطرق باب السينما بـ «نحس إكس لارج»

    3 مبادرات لإثراء المشهد الفني في الإمارات

    صورة

    بفيلم وثلاث مبادرات جديدة؛ استهلت شركة NFT للأفلام، التي تعد أحدث شركة في مجال الإنتاج السينمائي بالإمارات نشاطها، حسب ما أعلن عنه خلال الحفل الذي أقيم في أبوظبي، مساء أول من أمس، بحضور وزير دولة رئيس المجلس الوطني للإعلام، الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، ونخبة من الفنانين وصناع الأفلام، في فندق إنتركونتيننتال أبوظبي.

    وكشف الجابر عن اسم الفيلم الجديد «نحس إكس لارج»، المقرر أن يبدأ تصويره نوفمبر المقبل.

    من جانبه؛ أطلق مؤسس الشركة، المخرج الإماراتي ناصر التميمي، خلال الحفل، مبادرة سيناريو الأفلام، الموجّهة للكتّاب والمؤلفين الإماراتيين، لاختيار أفضل نص سينمائي طويل في مختلف المجالات، مثل الأفلام الوطنية والاجتماعية والقصص الإنسانية والاجتماعية والكوميديا والرومانسية والرعب، موضحاً أن المبادرة تأتي في إطار المساعي المتواصلة لدعم السينما الإماراتية، وخلق الفرص الإبداعية، إذ تتولى «NFT للأفلام» إنتاج النصوص الفائزة حسب خطة الإنتاج لديها.

    وعن شروط الاشتراك في المسابقة؛ أفاد التميمي بأنه يمكن للشخص الواحد المشاركة بأكثر من سيناريو في الوقت نفسه، بشرط كتابة كل سيناريو بشكل منفصل، وتقبل السيناريوهات باللغة العربية فقط على ألا تقل مدة السيناريو المتقدم للمسابقة عن 80 دقيقة، ولا تزيد على 110 دقائق على الشاشة، مشيراً إلى أن المسابقة معنية بالسيناريو فقط دون الإخراج، وشكلت لجنة مختصة لتقييم النصوص المشاركة، تتكون من: السينمائي علي الجابري، والكاتبة فاطمة المزروعي، والكاتب ومدير الإنتاج عادل عبده، والكاتب والممثل جاسم الخراز.

    جائزة العطاء

    تمثلت المبادرة الثانية، التي أطلقتها الشركة، في جائزة العطاء الفني، وهي جائزة سنوية تمنح لفنان/‏أو فنانة، ممن قدموا أعمالاً بارزة على المستوى المحلي والخليجي والعربي.

    ومنحت هذا العام للفنان الإماراتي حبيب غلوم، تقديراً لما قدمه من أعمال بارزة، خلال مشواره، أثرت المشهد الفني في الإمارات، وجعلته من أهم نجومها، وقدم الدكتور سلطان الجابر الجائزة خلال الحفل إلى حبيب غلوم.

    وتوجهت المبادرة الثالثة، التي أطلقتها الشركة، لتكريم شخصيات أسهمت في دعم الحركة السينمائية في الإمارات، عرفاناً بدورهم في تعزيز نمو صناعة السينما الإماراتية، والدعم الذي قدموه للمنتج والمخرج ناصر التميمي أثناء عمله كمخرج أفلام مستقل، ومنحت هذه الجائزة لمدير عام المجلس الوطني للإعلام، منصور المنصوري، ورئيس قنوات أبوظبي الرياضية، يعقوب السعدي، وشركة نيرفانا للسفر. كما قدم التميمي هدية تذكارية إلى الدكتور سلطان الجابر، تقديراً لدوره في دعم السينما الإماراتية.

    دعم

    وعن اتجاهه لتأسيس الشركة؛ أكد ناصر التميمي أنه اتخذ الخطوة بعد أن بدأ مشواره كمخرج أفلام مستقل، وأنتج سلسلة من الأفلام القصيرة والطويلة، إذ أدرك أهمية تأسيس شركة إماراتية مستقلة للإنتاج السينمائي والتلفزيوني، تستهدف الاستثمار في صناعة الأفلام بمعايير سينمائية حديثة، للإسهام في دعم الإنتاج السينمائي المحلي، خصوصاً في ظل تنامي الإنتاج الإماراتي، والإحساس بالمسؤولية تجاه صناعة الأفلام.

    وأضاف في كلمته، خلال الحفل الذي قدمته الإعلامية المزون الحميري، أن الشركة تأتي برؤية جديدة، وتطمح لأن تكون رائدة في مجال الإنتاج السينمائي والتلفزيوني، مستندة في ذلك إلى هدف ورؤية واضحين لتطوير الإنتاج الفني والسينمائي، وإعادة صياغة الهوية السينمائية من جديد، مشدداً على أنه كلما كانت الرؤية واضحة كانت الريادة.

    وأشار التميمي إلى حرص «NFT للأفلام» على أن تقدم منتجاً فنياً متنوعاً، وفق معايير وأخلاقيات مهنية احترافية دقيقة، عبر طرح مجموعة أفكار جديدة ومتطورة، تواكب المستجدات العالمية في مجال الإنتاج السينمائي والتلفزيوني، إلى جانب تنظيم ورش عمل تحت إشراف كِبار النجوم والمخرجين والخبراء في القطاع السينمائي؛ لتكون بمثابة مرحلة لإعداد كل ما يحتاج إليه مجال صناعة السينما من كوادر عمل تتمتع بالاحترافية.

    باكورة الإنتاج

    يمثل فيلم «نحس إكس لارج» باكورة إنتاج الشركة، وتدور أحداثه في إطار كوميدي اجتماعي حول شخص سيئ الحظ، يواجه عقبات ومواقف كثيرة في حياته.

    ويضم فريق عمل الفيلم باقة من الفنانين أصحاب الخبرة والوجوه الشابة، منهم: ميثاء محمد، وسيف الغانم، وعلي الظاهري، وظبية الكندي، وهيا القايدي، ومواري عبدالله، وزايد العبيدلي، وآخرين.

    عملان سنوياً

    قال ناصر التميمي إن «NFT للأفلام» ستعمل على تعزيز الإنتاج السينمائي والدرامي، من خلال إنتاج وتنفيذ عملين سنوياً، للإسهام في إثراء قطاع الإنتاج بأعمال نوعية، سعياً إلى الارتقاء بالأعمال السينمائية والتلفزيونية المحلية، بالإضافة إلى الإسهام في إنتاج مشروعات أخرى، والمشاركة مع المنتجين السينمائيين الإماراتيين في إنتاجات مشتركة.

    طباعة