الدورة الأولى تستقطب أفلاماً تعرض للمرة الأولى

«العين السينمائي».. باقٍ من الزمن 48 ساعة

صورة

كشف مهرجان العين السينمائي الذي تنطلق فعاليات دورته الأولى، بعد غد، تحت شعار «سينما المستقبل»، عن أعضاء لجان تحكيم مسابقاته المختلفة، والتي تستقطب مجموعة من الأفلام تعرض للمرة الأولى، وتتنوع بين الأعمال الطويلة والقصيرة.

وفي عرضه العالمي الأول، يفتتح فيلم «الكنز2» المهرجان، وهو من إنتاج وليد صبري، وإخراج شريف عرفة، وبطولة محمد سعد وهند صبري ومحمد رمضان وروبي وأحمد رزق.

كما يعرض المهرجان فيلم «مسك» للمرة الأولى عالمياً وخليجياً، وهو فيلم للمخرج الإماراتي حمد السويدي الذي يشارك في مسابقة «الصقر الإماراتي».

حكايات

ضمن مسابقة «الصقر الخليجي» يعرض المهرجان للمرة الأولى الفيلم العماني «زيانا» للمخرج خالد عبدالرحيم. ويدور حول وقوع حادثة مروعة لـ«زيانا»، التي تقترح عائلتها التزام الصمت حيال المسألة، والتنازل عن حقها القانوني خوفاً من الفضيحة.

أما عن فئة الأفلام القصيرة، فيعرض الفيلم الإماراتي «40» في عرضه العالمي الأول، وهو من إخراج طلال محمود، ويدور حول ثلاث حكايات مختلفة، تجمعها حكمة قديمة هي «يخلق من الشبه أربعين».

وفي برنامج «سينما التسامح»، استقطب مهرجان العين السينمائي فيلماً لعرضه العالمي الأول، وهو «أرض التسامح»، للمخرج ناصر اليعقوبي، ويتناول قيم التسامح التي رسخها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.

محكمّون

وأعلن مهرجان العين الذي تستمر فعالياته حتى الثالث من مايو المقبل في مدينة العين، أن لجنة تحكيم مسابقة «الصقر الإماراتي»، تترأسها الممثلة والمنتجة المصرية بشرى، وتضم الأعضاء الممثل إبراهيم الحساوي، والشاعر إبراهيم محمد، والمستشار الفني للجمعية العمانية للسينما محمد الكندي.

أما لجنة تحكيم مسابقة «الصقر الخليجي» فيترأسها وكيل المعهد العالي للسينما وأكاديمية الفنون في مصر الدكتور هشام جمال الدين، أما الأعضاء فهم: الكاتب والمخرج ناصر الظاهري، والمخرج والمنتج خالد محمود، والناقدة اللبنانية مارلين سلوم.

بينما يترأس مسابقة «الصقر للفيلم العربي والأجنبي» ومسابقة «الصقر للفيلم المدرسي» المخرج البحريني بسام الزوادي، وأعضائها الممثلة ميساء مغربي، والممثل منصور الفيلي، والكاتب أحمد سالمين.


مهرج يكافح في الحياة

من السعودية يستضيف المهرجان الفيلم الروائي الطويل «آخر أيام السيرك» للمخرج محمود الشرقاوي في عرضه العالمي الأول، ويشارك الفيلم ضمن مسابقة «الصقر الخليجي»، وهو عمل كوميدي اجتماعي، تدور قصته حول مهرج يكافح في الحياة، ويروي قصصه مع السيرك.

طباعة