«توفور54» تعلن فوز علي لاري بجائزة صانع الأفلام

لاري فاز بالجائزة عن فيلم «روز» من تأليفه وإخراجه. من المصدر

أعلنت «توفور54»، المنطقة الحرة للإعلام، عن فوز المخرج السينمائي الصاعد علي لاري بجائزة «توفور54» المرموقة لصانع الأفلام الواعد، وذلك خلال حفل توزيع جوائز الدورة الـ10 من «مهرجان جامعة زايد السينمائي للشرق الأوسط»، الذي أُسدِلَ الستار على فعالياته أخيراً.

ويحتفي المهرجان السنوي بالمواهب الطلابية الصاعدة في مجال صناعة السينما في المنطقة، وشهدت دورته الـ10 عرض أفلام متنوعة، أبدعها طلاب من 16 دولة. وتعد هذه هي المرة السادسة على التوالي التي تتعاون فيها «توفور54» مع جامعة زايد، تماشياً مع جهودها المستمرة لدعم المواهب الشبابية المبدعة.

ويحظى الفائز بالجائزة بفرصة التعريف بفيلمه ودعم موهبته من خلال محتوى إعلامي احترافي، يتم تطويره خصيصاً من قبل مجتمع «توفور54». ويتنوع هذا المحتوى بين المقابلات والمقالات المطبوعة، إضافة إلى تسليط الضوء على الفيلم الفائز عبر قنوات التواصل الاجتماعي التابعة لـ«توفور54».

ووقع اختيار لجنة التحكيم على علي لاري بعد مشاهدة وتقييم فيلمه «روز»، وهو من تأليفه وإخراجه، ويتناول في قصته موضوع الإحسان، وروعة هذا السلوك الإنساني المؤثر، الذي رمز إليه بالوردة التي لا تذبل أبداً، حيث يتبادلها بمحبة وامتنان مجموعة من الناس الذين يعيشون على أرض الإمارات، التي اختارت أن يكون عام 2019 عاماً للتسامح، بهدف ترسيخ قيم التسامح وتقبل الآخر والانفتاح على مختلف الثقافات.

وقالت الرئيس التنفيذي لهيئة المنطقة الإعلامية - أبوظبي و«توفور54»، مريم عيد المهيري، إن «مهرجان جامعة زايد السينمائي للشرق الأوسط يشكّل منصة بارزة تستقطب كوكبة من الطلبة في المنطقة لعرض أعمالهم السينمائية، ويضطلع هذا الحدث السنوي بدور مهم في تحفيز وتمكين شبابنا وتشجيعهم على المضي قدماً في طريق الإبداع، وصقل وتطوير مواهبهم، وهو أحد الأهداف التي نسعى إلى تحقيقها».

طباعة