الكتب الهزلية والمسلسلات والأفلام وألعاب الكمبيوتر جعلته مشهوراً

«باتمان» يدخل عامه الـ 80.. والاحتفالات يُنتظر أن تعمّ مدن العالم

الفارس الأسود ظهر لأول مرة في 30 مارس 1939 على صفحات كتاب. أرشيفية

اقتحم باتمان (الرجل الوطواط) عالم الكتب الهزلية عام 1939، بصدره الواسع وقناعه الأسود، ليعطي دفعة جديدة لعالم الشخصيات الخارقة الخيالية.

وظهر الفارس الأسود لأول مرة، في 30 مارس 1939، على صفحات كتاب «Detective Comics# 27». واخترع هذه الشخصية الكاتبان، بوب كين وبيل فينجر، لمصلحة دار نشر «ذا ناشونال كوميكس»، التي أطلق عليها لاحقاً «دي سي كوميكس».

ويخبئ قناع باتمان وجه المليونير بروس وين، الذي شهد مقتل والديه عندما كان طفلاً، ومن ثم قرر أن يكرس حياته لمحاربة الجريمة.

وكان من المفترض أن يبث الرجل الوطواط الرعب في النفوس، فقد كانت ألوان الملابس التي يرتديها هي الأسود والرمادي، وكان يستخدم حزاماً من أجل حمل الأسلحة فيه، وكان يضع قفازات، وله زوجان من الأجنحة الخشنة، استُبدلا في ما بعد بـ «كاب».

وقال كين إنه استوحى شخصية باتمان من آلة الطيران، التي اخترعها ليوناردو دافينشي‏، الذي كان ينتمي إلى عصر النهضة والذي كان متعدد المواهب. كما استوحى كين شخصية الرجل الوطواط من أفلام وروايات من بينها «زورو» و«دراكولا»، وشخصية «ذا فانتوم» التي نشرها عام 1936 «لي فالك»، وهو كاتب ومخرج مسرحي وكاتب سيناريو وفنان قصص مصورة من الولايات المتحدة.

وكان رمز الوطواط على صدر باتمان باللون الأسود فقط، لكن خلال عام 1964 أصبحت هناك خلفية باللون الأصفر البيضاوي المألوف الآن.

ومع مرور الوقت، حصل باتمان على تعزيزات، تتمثل في روبن وباتجيرل وسيارة باتمان التي تتمتع بتكنولوجيا حديثة.

وبالطبع ازدادت قائمة أعدائه، حيث أصبح باتمان يحارب الجوكر وذا بنجوين وكات وومان وريدلير.

وتم تكريم كين، بعد وفاته، بنجمة على ممر المشاهير في هوليوود عام 2015، وكان ضمن حضور فعاليات التكريم زاك سنيدير مخرج فيلم «باتمان ضد سوبر مان: داون اوف جاستيس».

معجبو كين يشعرون بـ«امتنان عميق» للهدية التي قدمها كين للعالم، بحسب ما قاله سنيدير، وأضاف «كل شخص منا لديه باتمان تخيلي يلوح في الظل، وهذا إرث بوب».

وأوضح «على عكس سوبرمان أو ووندر ومان أو فلاش، هو رجل، هو من يمثلنا جميعاً، بهذا البطل نحن نستمر، هو نحن، في الحقيقة جميعنا باتمان».

الكتب الهزلية والمسلسلات التلفزيونية والأفلام وألعاب الكمبيوتر، جعلت باتمان مشهوراً عالمياً، ووفقاً لسجلات «غينيس» للأرقام القياسية، ظهر باتمان في أفلام أكثر من أي شخصية أخرى بالكتب الهزلية.

وظهر باتمان بثمانية أفلام حركة، في الفترة ما بين 1966 و2012، ولعب دوره عدد من الممثلين، منهم ادام ويست ومايكل كيتون وجورج كلوني وبن أفليك.

وفي ثلاثية الأفلام التي أخراجها كريستوفر نولان، لعب كريستيان بيل دور باتمان مع هيث ليدجر الذي لعب دور الجوكر، وأدى دوراً أسطورياً مكتملاً بوجه المهرج المثير للخوف في فيلم «ذا دارك نايت».

ولعب مايكل كيتون دور باتمان في الفيلم الذي أخرجه تيم بورتون، وأدى جاك نيكلسون دور الجوكر.

ولم تحقق كل نسخة من أفلام باتمان نجاحاً، ففي عام 1997 تعرض فيلم «باتمان اند روبن»، للمخرج جويل شوماخر، لانتقادات من النقاد، وقال كلوني، الذي أدى دور باتمان، إنه لن يرتدي مجدداً حلة مطاطية.

وتحتفل دار نشر دي سي للكتب الهزلية بعيد ميلاد باتمان الـ80، فيما يتم الإعداد لإقامة عدد من الفعاليات حول العالم هذا العام، في 21 سبتمبر يوم عيد ميلاد باتمان، الذي يحمل شعار «Long Live the Bat».

وخلال هذا اليوم، من المقرر أن تشمل الاحتفالات عرض رمز الوطواط على مبانٍ في مدن بأنحاء العالم.

كما سيتم تكريم ثلاثية أفلام نولان، إذ ستعرض شركة «وارنر بروس» الأفلام الثلاثة في دور عرض بخمس مدن أميركية، خلال شهر أبريل الجاري. ويمكن للذين قاموا بشراء أول نسخة من كتاب هزلي لباتمان عام 1939 مقابل 10 سنتات، أن يجنوا ثروة الآن، فقد جرى إجراء مزاد على نسخة جيدة من هذا الكتاب في أميركا عام 2010 مقابل مليون دولار.

طباعة