«برلين السينمائي»: النساء في المقدمة

17 فيلماً تتنافس في المسابقة الرسمية لـ «برلينالي». إيه.بي.أيه

يرى مدير مهرجان برلين السينمائي، ديتر كوسليك، أن المهرجان يعد في الصدارة، في ما يتعلق بالمساواة بين الجنسين في الترشيحات.

وفي الوقت الذي واجهت فيه مهرجانات سينمائية أخرى، وبصورة خاصة «كان» و«فينيسيا»، انتقادات لقلة التمثيل النسائي في منافساتها، يطل نصف الأفلام التي ستتنافس في أبرز جوائز مهرجان برلين، بدورته الـ69، الشهر المقبل، من إخراج سيدات.

وقال كوسليك، خلال مؤتمر صحافي أمس: «في ما يتعلق بالمرأة؛ نحن في المقدمة».

ومن بين 17 فيلماً تتنافس في المسابقة الرسمية في «برلينالي»، هناك سبعة أفلام لمخرجات، ومنها فيلم الافتتاح «ذا كايندنس أوف سترينجرز»، في السابع من فبراير المقبل.

وكان النقاد قد اتهموا، في أغسطس الماضي، مهرجان فينيسيا السينمائي بـ«الذكورية السامة»، عقب اختياره للعام الثاني على التوالي مخرجة واحدة فقط، لتدخل المنافسة بين 21 فيلماً.

وبدا أن الانتقادات مماثلة للجدل الذي أثير حول مهرجان كان في الأعوام الأخيرة، حيث يتعرض المهرجان بصورة متكررة للانتقاد، لكونه نادي «الرجال».

طباعة