سلمان خان: أقيم في أبوظبي أكثر من الهند - الإمارات اليوم

اختتم تصوير فيلم «بهارات» في العاصمة الإماراتية

سلمان خان: أقيم في أبوظبي أكثر من الهند

صورة

قال النجم البوليوودي العالمي، سلمان خان، إن «هناك العديد من القواسم الثقافية المشتركة بين الهند والعاصمة الإماراتية، وتُعد أحد الأسباب التي تدعوني للقدوم إلى هنا، حيث أصبحت أبوظبي بيتي الثاني، نظراً لأنني أقمت فيها أكثر من إقامتي في الهند خلال العام الماضي». وأضاف «أنا سعيد بالتجربة الرائعة التي حظيت بها أثناء تصوير فيلم (بهارات)، خصوصاً مع الشراكة القوية التي تربطنا مع (توفور 54)، ولجنة أبوظبي للأفلام، بالإضافة إلى المستوى المتميّز الذي تقدمه المواهب السينمائية المحلية، التي تُعد أحد عوامل نجاحنا في إنتاج أفلام تلبي أذواق الجمهور».

وكان خان قد اختتم مع فريق عمل ضخم تصوير الفيلم البوليوودي المرتقب «بهارات»، في أبوظبي، بعد 15 يوماً من العمل المكثّف وبمشاركة 10 نجوم من أبرز مشاهير السينما الهندية، حيث جرت أعمال التصوير ضمن ثلاثة مواقع مختلفة، بالإضافة إلى أحد مرافق التصوير والإنتاج الحائزة العديد من الجوائز، والتابعة لـ«توفور 54» المنطقة الحرة الرائدة للإعلام في العاصمة أبوظبي. وتم تصوير مشاهد الفيلم في صحراء ليوا، وعدد من المواقع التي تم بناؤها خصيصاً لتحاكي أجواء وبيئة مواقع استخراج النفط، خلال سبعينات القرن الماضي في الوثبة والعين، كما استعان طاقم إنتاج الفيلم بموقع التصوير التابع لـ«توفور 54» بمدينة خليفة الصناعية (كيزاد)، حيث قاموا بتحويله إلى سوق عربي تجاري. من جهته، قال مخرج الفيلم علي عباس ظفر: «أؤكد سعادتي بتصوير أحد أفلامي في أبوظبي مجدداً، فهي وجهة مثالية لصنّاع الأفلام بفضل ما تمتلكه من مواقع ساحرة ومتنوعة، إلى جانب ما تقدمه (توفور 54) من دعم استثنائي ومواهب سينمائية متميّزة». وأضاف عباس «هناك عدد قليل من الوجهات، التي تتيح لصنّاع الأفلام والمخرجين فرصة التركيز على تجسيد رؤيتهم الفنية، دون الانشغال بالترتيبات الأخرى، بدايةً من المواقع، ووصولاً إلى طاقم العمل والتصوير، ما يوفر مساحةً أكبر للإبداع والابتكار خلال إنتاج العمل الفني».

طباعة