أوليفيا كولمان تضيف لمسة ملكية على «لندن السينمائي» - الإمارات اليوم

أوليفيا كولمان تضيف لمسة ملكية على «لندن السينمائي»

استضافت السجادة الحمراء لمهرجان لندن السينمائي، الليلة قبل الماضية، النجمات إيما ستون وريتشل فايس وأوليفيا كولمان، خلال عرض فيلم «المفضلة» (ذا فيفوريت)، وهو فيلم تاريخي من المتوقع أن ينافس على جوائز الأوسكار.

وبكثير من الضحكات الصاخبة يصور الفيلم الملكة آن التي حكمت بريطانيا في القرن الـ18، وتلعب دورها كولمان، شخصية هشة متقلبة طفولية، تشعر بعدم الأمان، وتتأثر بسهولة بصديقتها وكاتمة أسرارها سارة.. دوقة مارلبورو. لكن سرعان ما تجد سارة، التي تلعب دورها فايس، نفسها في منافسة على اهتمام الملكة وحبها عندما تظهر الوصيفة أبيجيل في الصورة، وتجسد ستون دور الوصيفة. وقالت كولمان في مهرجان لندن الذي تنظمه جمعية الأفلام البريطانية «ثلاثتنا أدينا مشاهد فاحشة ومثيرة وعاطفية وحزينة... وهو شيء طبيعي، ليس مجرد محاولة لإظهار صورة رائعة طوال الوقت، وإنما أيضاً لإظهار عيوب مقبولة». وأشاد النقاد بأداء الممثلات للشخصيات الثلاث الرئيسة التي وصفتها فايس بأنها «مركبة ومعقدة جداً».

ورغم أن أحداث الفيلم الذي أخرجه يورجوس لانثيموس تدور في القرن الـ18، لكنه يحمل لمسات معاصرة، مثل اللغة المستخدمة.

وعرض الفيلم للمرة الأولى في مهرجان البندقية، وفاز بجائزة لجنة التحكيم. كما فازت كولمان بجائزة أحسن ممثلة، ما يثير التكهنات بأنه سيكون منافساً قوياً على جوائز الأوسكار.

طباعة