«فتى جميل».. يعيش أوقاتاً أسرية صعبة - الإمارات اليوم

فيلم عن أب يتكبّد العناء بسبب إدمان ابنه

«فتى جميل».. يعيش أوقاتاً أسرية صعبة

شالاميه يجسّد ببراعة شخصية نيك وتحولاتها العدوانية. رويترز

يحكي فيلم الدراما الجديد «فتى جميل» (بيوتيفول بوي) قصة أسرة تعاني مشكلة إدمان المخدرات لسنوات، إذ يؤدي النجم ستيف كاريل دور أب يتكبّد العناء بسبب إدمان ابنه. ويستند الفيلم إلى يوميات الكاتب الأميركي ديفيد شيف، الذي يؤدي دوره كاريل، ويحكي كيف واجه الأب مشكلة إدمان ابنه نيك، ويؤدي دوره النجم تيموثي شالاميه. وتستعرض أحداث الفيلم الأوقات الصعبة والمؤثرة في التعامل مع مشكلة إدمان الابن القارئ الشره والكاتب ذي المستقبل الواعد، ولجوئه للعلاج قبل عودته مراراً للإدمان.

وقال كاريل، وهو أب لطفلين، خلال العرض الأول للفيلم في مهرجان «بي.إف.آي لندن» السينمائي، أول من أمس: «شعرت بمخاوف الأب، أي ولي أمر في الواقع». وأضاف عن قضية الإدمان «أعتقد أنها شائعة، هي وباء... أتمنى أن يدرك الناس أن الإدمان وصمة عار يجب ألا تكون موجودة».

ويجسد شالاميه ببراعة شخصية نيك وتحولاتها العدوانية. وقال عن تحضيره للدور «تعتقد أن مدمن المخدرات أو الإدمان لا يؤثر فيك أو في عائلتك، ولكن الإدمان في الواقع مرض بشري.. لا يفرّق».

وكان شالاميه من المرشحين لجائزة الأوسكار لأفضل ممثل هذا العام عن دوره في فيلم «نادني باسمك».

 

طباعة