الفيلم يواصل تمثيل الإمارات في المهرجانات

«عاشق عموري».. جائزتان جديدتان في «نيروبي السينمائي»

صورة

يستمر الفيلم الإماراتي «عاشق عموري» في تحقيق إنجازاته وحضوره العالمي، إذ حصد الفيلم الطويل، للمخرج الإماراتي عامر سالمين المري، جائزتين من مهرجان «نيروبي السينمائي الدولي»، أخيراً، هما: جائزة أفضل فيلم، وجائزة أفضل صورة بصرية، بعد منافسة مع نخبة من الأفلام من مختلف أنحاء العالم. وسيمثل الفيلم الإمارات في المسابقات الرسمية في ثلاثة مهرجانات دولية أخرى، هي: مهرجان دلهي السينمائي الدولي في الهند، ومهرجان توبجين للفيلم العربي في ألمانيا، ومهرجان الملاك المشع الدولي في موسكو، ليصل عدد المهرجانات الدولية التي شارك فيها الفيلم حتى الآن 13 مهرجاناً.

وتعد المشاركات العديدة للفيلم في المهرجانات السينمائية من دول ذات ثقافات مختلفة دليلاً على امتلاك العمل مفردات سينمائية متميزة، ورؤية إخراجية وفنية استطاعت إثبات نفسها عند المختصين السينمائيين في هذه الدول. وعن الجائزتين اللتين حصدهما الفيلم، قال عامر سالمين: إن «الجوائز التي حصل عليها الفيلم بمثابة ثمرة التعب والجهد التي بذلها فريق العمل بأكمله، من أجل إظهار عمل فني مميز، ينافس وبقوة مع الأفلام العالمية الأخرى في المهرجانات»، مؤكداً أن ما يحققه «عاشق عموري» يحسب لإنجازات السينما الإماراتية، ودليل على أن الفيلم الإماراتي أصبح قادراً على الخروج من نطاق المحلية إلى العالمية.

يذكر أن فيلم «عاشق عموري» يروي قصة إنسانية، يخوضها أربعة صبيان شجعان يقودهم صديقهم «عامر» الملقب بـ«عاشق عموري» ولديه حلم كبير، وتدور أحداث العمل حول التحديات والعقبات التي تواجه الشاب لتحقيق حلمه، والوصول إلى مبتغاه النهائي.

وشارك في بطولة الفيلم منصور الفيلي وآلاء شاكر وعبدالله بن حيدر وعبدالرحمن الملا مع عدد من الوجوه الإماراتية الشابة، من بينهم جمعة الزعابي الذي أدى دور عموري.

13

مهرجاناً شارك فيها

الفيلم الإماراتي.