«ملكا الفكاهة الجادة»: سخرية أفلامنا غير متعمّدة

الأخوان جويل وإيثان كوين. إيه.بي.أيه

شدد المخرجان الأخوان جويل وإيثان كوين، اللذان يتمتعان بشهرة ملوك الفكاهة الجادة، على أن «معظم هذه الأعمال الكوميدية تمت بشكل غير مقصود».

وقال إيثان كوين، أول من أمس: «الناس ينسبون إلينا مستويات من السخرية لا توجد عادة هناك، وأن الأمر غير متعمّد».

وتحدث إلى جانب شقيقه جويل في مهرجان البندقية السينمائي، قبل العرض الأول لفيلمهما الـ18 «ذا بالاد أوف باستر سكراجز».

والفيلم وهو واحد من 21 فيلماً تتنافس من أجل حصد جائزة الأسد الذهبي. ويتميز الفيلم بالأجواء الريفية في الولايات المتحدة، والحماقة الإنسانية، وتبلد المشاعر، وحالات موت دموي في بعض الأحيان وموسيقى تصويرية جذابة.

وتمت كتابة الفيلم «على مدار 25 عاماً»، وحلقاته «مختلفة تماماً من الناحية المزاجية والموضوع»، حسبما قال جويل للصحافيين.

وقال الأخوان كوين: «إن الشكل غير العادي للفيلم قد استوحي من أفلام إيطالية مختارة من الستينات، مثل فيلم بوكاتشيو 70».