فيلم «البدلة» يُخالف التوقعات ويتفوق على «الديزل»

تامر حسني يُطيح «نمبر وان» محمد رمضان

صورة

حققت أفلام عيد الأضحى في مصر إيرادات كبيرة، لتمثّل أرقامها مفاجأة لكثيرين، إذ تشكّل طفرة في عالم إيرادات السينما المصرية.

الإيرادات لم تكن المفاجأة الوحيدة، بل أيضاً شكّل ترتيب الأفلام والنجوم في «بورصة البوكس أوفيس» مفاجأة أكبر، إذ كانت التوقعات أن يكون محمد رمضان الذي يطلق على نفسه (نمبر ون) الأكثر حظاً في الموسم عبر فيلمه «الديزل»، لكن أزاحه بقوة من على القمة النجم تامر حسني بفيلم «البدلة» الذي فاق التوقعات، وحقق أكثر من 24 مليون جنيه. و«البدلة» من بطولة تامر حسني وأكرم حسني وأمينة خليل، وإخراج محمد العدل.

وتزاحم «البدلة»، خلال الأيام الثلاثة الأولى من العيد، مع «الديزل» الذي تشارك محمد رمضان في بطولته ياسمين صبري، على المقدمة، وكان الفارق بينهما لا يزيد على نصف مليون جنيه على الأكثر، وهنا نشبت الصراعات بين النجمين عن المكتسح وصاحب «الرقم واحد»، وادّعى محمد رمضان أنه الأول بحكم الإيرادات، ونفى تامر مزاعم رمضان، مؤكداً أنه الأول. وتطورت الخلافات ليخرج منتج فيلم «البدلة»، وليد منصور، ويتهم محمد رمضان بالقول: «محمد مرضان المصاب بمرض جنون العظمة القهري، الذي يهيئ له هلاوس أنه رقم واحد، بينما تامر حسني حقق هذا اللقب دون منازع». ودخل فيلم «تراب الماس» لمنة شلبي وآسر ياسين وماجد الكدواني، وإخراج مروان حامد، في المنافسة ليزيح محمد رمضان من المركز الثاني، ويحقق نحو 17 مليون جنيه. واستقر محمد رمضان بالمركز الثالث بنحو 16.6 مليوناً. واستقر بالمركز الرابع فيلم «الكويسين» للفنان أحمد فهمي وحسين فهمي وشيرين رضا وبيومي فؤاد، بإيرادات اقتربت من 11.4 مليون جنيه. وجاء بالمركز الخامس فيلم «بني آدم» بطولة يوسف الشريف ودينا الشربيني وهنا الزاهد وأحمد رزق، بنحو سبعة ملايين جنيه.

وفي المركز السادس استقر فيلم «سوق الجمعة» لعمرو عبدالجليل ودلال عبدالعزيز وريهام عبدالغفور، وإخراج سامح عبدالعزيز، بنحو مليوني جنيه. وجاء بالمركز الأخير فيلم «بيكيا» لمحمد رجب وآيتن عامر، وإخراج محمد حمدي، بنحو مليون ونصف المليون فقط.


«تراب الماس».. يصلح للأعياد

لاتزال بورصة الأفلام المصرية في صراع كبير يثير حالة من الجدل، خصوصاً أن التوقعات خيّبت آمال البعض، وعلى رأسهم محمد رمضان وأحمد فهمي.

وخالفت التوقعات بعض الآراء، إذ صعد فيلم «تراب الماس» الذي قيل قبل العيد إنه عمل لا يصلح لموسم الأعياد، ويستحسن عرضه بعيداً عن الموسم الذي يلهث وراء أفلام الكوميديا والأكشن.

وعلى جانب آخر اتهم الفنان محمد رجب منتج فيلمه «بيكيا»، أحمد السبكي، وهو أيضاً منتج فيلم «الديزل» بمجاملة محمد رمضان، وتدعيم فيلمه على حساب «بيكيا» برفع الأخير من بعض دور العرض، وتكريسها لمصلحة «الديزل» حتى ينتصر رمضان على تامر حسني.