برنامج مهرجان الجونة السينمائي الخاص يحتفي بذكرى 3 من أساطير السينما العالمية

أعلن مهرجان الجونة السينمائي عن فعاليات برامجه السينمائية الخاصة والتي تخصص للاحتفاء بثلاثة من أساتذة السينما العالميين وهم، فيديريكو فيلليني، وإنجمار بيرجمان، ويوسف شاهين.

ولم تغب العروض الاستعادية عن اهتمام دورة المهرجان الأولى ولكنها تحددت بفيلمين مرممين، أما هذا العام نتوسع في هذا الجانب من النشاط المهرجاني، بحيث لا يقتصر على عروض الأفلام وإنما يمتد للقاءات، ودرس للسينما، ومعارض وفعاليات متنوعة.

وفي الذكرى العاشرة لغياب المخرج المصري الكبير يوسف شاهين، وبالتزامن مع الاحتفاء بذكراه من قبل الـ"سينماتيك" الفرنسي، وبالتعاون مع شركة أفلام مصر العالمية (يوسف شاهين و شركاه)، يتذكر مهرجان الجونة شاهين من خلال عرض نسخة جديدة رقمية من فيلم "المهاجر" بحضور منتجي الفيلم، جابي وماريان خوري، وعدد من صناع العمل.

ويصحب عرض الفيلم  معرض شامل لـ"أفيشات" أفلامه، وبعض من مقتنياته التي استُخدمت في صناعة أفلامه.

كما يحضر المهرجان أيضاً فعالية استثنائية احتفاءً بذكرى المخرج الكبير، والتي يعلن عنها قريباً لتكون إحدى مفاجآت المهرجان الكبرى لهذا العام.

ونال يوسف شاهين جوائز عالمية عديدة أهمها "دب برلين الفضي" عن "إسكندرية ليه"، كما كرمه مهرجان "كان" بجائزة خاصة عن مجمل أعماله في دورته الخمسين حين شارك فيه بفيلم "المصير".

وفي مئوية ميلاد المخرج إنجمار برجمان، والتي بدأ العالم كله في الاحتفال بها مطلع 2018، يشارك مهرجان الجونة في تذكر هذا المخرج السينمائي السويدي الكبير، والذي كانت سينماه ملهمة لصناع سينما عديدين في العالم، ليصبح أحد المخرجين الأوروبيين الأهم في تاريخ السينما العالمية.وبالتعاون مع سفارة السويد، ومؤسسة السينما السويدية The Swedish Film Institute، يعرض المهرجان نسختين مرممتين حديثاً لفيلمي "شخصية"Persona،  و"التوت البري"Wild Strawberries، كما يستضيف المهرجان معرضاً يضم "أفيشات" وصورا، وفيديوهات تفاعلية عن أعمال المخرج الكبير، وذلك في محطة من محطات هذا المعرض الذي يجوب العالم حالياً
.
لا شك أن فيديريكو فلليني هو أحد الأسماء الأكثر شهرة في تاريخ السينما الإيطالية والعالمية.. أثرت أفلامه على العديد من المخرجين، وتم إعادة  إنتاجها مراراً. ونال عشرات الجوائز عن أفلامه التي اشتهرت بعالم السيرك والمهرجين، وبتناوله الساخر والحداثي للمجتمع الإيطالي والأوروبي المعاصر.

وفي الذكرى الـ25 لرحيل هذا المخرج الكبير، الذي ترشح عشرات المرات لجائزة "أوسكار"، ونال "أوسكار الفخري" عن مسيرته السينمائية في عام وفاته، يعرض المهرجان فيلمين من أهم أفلامه و هي "ثمانية و نصف” 8 ½، و"روما"Roma  .

كما يستضيف المهرجان كاتب سيناريو فيلم "المقابلة" جيانفرانكو أنجيلوتشي، ليقيم محاضرة خاصة عن سينما فيلليني وأفلامه وعالمه السينمائي الخاص، بالإضافة لقسم خاص في معرض المهرجان لـ"أفيشات" أفلام فلليني.