مهرجان أبوظبي للأفلام العلمية.. احتفال الفنون بالعلوم - الإمارات اليوم

اختتم دورته الرابعة وسط إقبال جماهيري

مهرجان أبوظبي للأفلام العلمية.. احتفال الفنون بالعلوم

صورة

اختتم «مهرجان أبوظبي للأفلام العلمية»، الذي استضافه مركز الفنون بجامعة نيويورك أبوظبي، فعاليات دورته الرابعة، محققاً نجاحاً كبيراً في الجمع بين الفن والعلوم ضمن إطار تعاوني مشترك.

وبرهن المهرجان، الذي اختتم أول من أمس، على نجاحه اللافت من خلال الإقبال الكثيف للجمهور على مدى أيامه الثلاثة. وتولت شركة «إيماجن ساينس فيلمز»، المؤسسة العالمية المتخصصة بالأفلام العلمية، تنظيم المهرجان في أبوظبي، والذي قدم باقة واسعة من البرامج الوثائقية الرائدة، وأفلام الخيال العلمي، والأفلام التجريبية المذهلة من دولة الإمارات ومنطقة الخليج العربي وخارجها.

وشهدت فعاليات اليوم الأول حفل استقبال قدم خلاله الفنانون السبعة المشاركون لمحة موجزة حول برنامج المهرجان، وتلا ذلك العرض الأول في دولة الإمارات لفيلم «جاين» (JANE)، ويستعرض الفيلم الذي قدمته قناة «ناشيونال جيوغرافيك» مسيرة الباحثة البيئية جاين جودال المهنية وأبحاثها. وأعقب الفيلم افتتاح معرض الخيال العلمي «هايبرد فيوتشرز».

وشملت فعاليات اليوم الثاني عقد ثلاث جلسات حوارية تناولت فيلم «حياة هشة»، بالإضافة إلى عرض فيلم «أنريست»، وأعقب عرض الفيلم جلسة نقاشية مع اثنين من المديرين، هما جيم سافيو، محاضر قسم الكتابة في جامعة نيويورك أبوظبي؛ والفنانة الكويتية زهرة المهدي. وشهد اليوم الثالث والأخير إقامة جلستين حواريتين للمعرض، وعرض صباحي للفيلم القصير «المخلوقات الهجينة»، حيث تضمّن جلسة نقاش ما بعد العرض مع المخرج نواه هوتون وجوليا جروسمان، بالإضافة إلى قائد الأوركسترا ومؤدي الموسيقى الحية كوزميك نيمان، ومؤسس شركة «إيماجن ساينس فيلمز» ومديرها التنفيذي أليكس غامبيز.

واختتم «مهرجان أبوظبي للأفلام العلمية 2018» فعالياته بالعرض الأول، على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، لفيلم «مارجوري برايم» من بطولة لويس سميث وجون هام وتيم روبينز وجينا ديفيس، إلى جانب جلسة نقاش ما بعد العرض مع منتجي الفيلم، أوري سينجر وإيسن روبينز، إضافة إلى راميش جاغاناثان، نائب مدير جامعة نيويورك أبوظبي لشؤون ريادة الأعمال والابتكار.

طباعة