<![CDATA[]]>
<

تأبين بشار إبراهيم «حارس السينما الفلسطينية»

صورة

نظمت إدارة مهرجان دبي السينمائي في دورتها الـ14، تأبيناً في ذكرى الكاتب والناقد الفلسطيني بشار ابراهيم، الذي عمل في مهرجان دبي السينمائي لمدة 10 سنوات، وجمع لقاء التأبين أصدقاء وتلامذة الراحل، اضافة الى ابنته ليلى، والمخرجة الفلسطينية امتياز المغربي التي جاءت من فلسطين وهي تحمل فيلماً يرصد آراء أصدقاء الراحل، وحكاياته معهم ومدى تأثيره عليهم، وحمل الفيلم عنوان «بشار ابراهيم.. حارس السينما الفلسطينية»، لما كان يتخصص به من اصدارات لكتب، ومقالات نقدية للأفلام الفلسطنيية والسورية. ورحل بشار ابراهيم هذا العام في 30 من مارس الماضي، على أرض الامارات التي كان يقيم فيها، ودفن فيها أيضاً، بعد صراع مع مرض السرطان في حنجرته، تاركاً خلفه كتباً ومقالات ستظل مرجعاً حسب مختصين، لكل ما يتعلق بالسينما الفلسطينية خصوصاً والعربية بشكل عموماً.

وكان الراحل مسؤول شؤون الصحافة العربية، وإدارة المحتوى العربي في «دبي السينمائي»، وكان يعمل على «تطوير المحتوى العربي، وتعزيز اللغة العربية، إلى الاشتغال على النشرة اليومية، والانتقال بها إلى مستوى يوازي الجهد الكبير المبذول على مستوى برمجة الأفلام، وتأثيث المهرجان بالمبادرات والنشاطات والفعاليات، في المسابقات الرسمية وخارجها، و(سوق دبي السينمائي)، و(ملتقى دبي السينمائي)، و(المنتدى)». والتحق الراحل بفريق عمل المهرجان منذ عام 2009 حتى وافته المنية هذا العام.