<![CDATA[]]>
<

«بلاش تبوسني».. في اليوم الثاني

شهدت فعاليات اليوم الثاني من مهرجان دبي السينمائي الدولي، بدورته الـ14، برنامجاً حافلاً بالمتعة والمعرفة. وافتتح العروض فيلم «على شاطئ تشيسيل»، للمخرج البريطاني «دومينيك كوك»، الذي تلته جلسة حوارية مع المخرج حول رحلة العمل من مرحلة الكتابة إلى مرحلة العرض على الشاشة. وضمن فعاليات «سوق دبي السينمائي»، عرض الفيلم المصري «بلاش تبوسني»، بحضور مخرجه وكاتبه ومنتجه، أحمد عامر، وعدد من الممثلين.

ولإحياء السجادة الحمراء في قاعة أرينا بمدينة جميرا، عُرض فيلم «صف الأوركسترا»، بحضور المخرج والممثل «رشيد حامي»، وبطل الفيلم سامر قويسمي. أمّا مسرح سوق المدينة، فقد شهد عرض فيلم «جيلي» للمخرج «ديفيد باتي»، عن ثقافة جيل الشباب في ستينات القرن الماضي في بريطانيا. الفيلم مروي بصوت النجم البريطاني الشهير «مايكل كين»، الذي تولّى أيضاً إنتاجه. وتلت العرض جلسة حوارية مع المخرج. وفي الهواء الطلق، على «ذا بيتش» مقابل «ممشى جي بي آر»، نقلت المخرجة «جينيفر بييدوم» الجمهور بفيلمها الوثائقي «جبل» إلى أعلى القمم في العالم، مع تعليق صوتي من الممثل «ويلّيم ديفّو».

كما شهد اليوم الثاني من المهرجان عرض مجموعة أفلام بتقنية «الواقع الافتراضي»، وشارك جمهور المهرجان في تجربة سينمائية تشمل أحدث التطورات التكنولوجية والتجارب الغامرة. وختاماً لليوم الثاني، شهد البرنامج جلسة «ماستر كلاس» عن تصوير الأفلام بـ360 درجة، من قبل أحد أكثر المختصّين خبرة في هذه الصناعة.