أصدر 3 كتب عن عمر ونور الشريف وفاتن حمامة

القاهرة السينمائي يكرّم نجومه الراحلين

«سيدة الشاشة العربية» خطفت عنوان مهرجان القاهرة السينمائي. من المصدر

لا شك في أن الفن السابع في مصر والعالم العربي مُني بخسارة ثلاثة من أقطابه في سنة واحدة، فاتن حمامة وعمر الشريف ونور الشريف، وإن كان لـ«سيدة الشاشة العربية» أن تخطف عنوان مهرجان القاهرة السينمائي في دورته الـ37، لأنها رحلت قبل عمر ونور، فإن الإدارة لم تغفل عن تكريم كل من «الشريفين».

 

وجاء التكريم بإصدار إدارة المهرجان ثلاثة كتب عن الفنانين الثلاثة، حملت عناوين «وجوه عمر الشريف» للناقد محمود قاسم، و«نور الشريف.. وجوه بلا أقنعة» للناقد وليد سيف، فيما جاء إصدار «فاتن» بقلم طارق الشناوي.

الإصدارات، وإن خرجت جميعها من عباءة مهرجان القاهرة السنيمائي، إلا أنها اختلفت في الحجم، وكان من اللافت أن يكون إصدار «فاتن» أقلها في عدد الصفحات، إذ لم تتجاوز 112 صفحة، تحدث خلالها طارق الشناوي بلغة لم تخل من العاطفة. أما إصدار عمر الشريف الذي جاء تحت عنوان «وجوه»، فقد تطرقت صفحاته الـ264 إلى أبرز الأدوار السنيمائية التي أداها الشريف، تحليلاً ونقداً، إلا أن الإصدار الخاص بنور الشريف كان موفقاً أكثر من النجمين الآخرين، ذلك أن الناقد وليد سيف لم يغفل أن يخرج النجم من كادر التصوير، بالتذكير به وبعالمه الخاص البعيد عن الأضواء، خصوصاً أن الكاتب عاش في الحي الذي عاش فيه نور الشريف، وتعلم في المدرسة نفسها التي تعلم على دكاتها النجم الكبير، فاستطاع من خلال صفحات الكتاب الـ232 أن يستحضر حتى مواقف شريف السياسية وآراءه المثيرة للجدل.

 

 

طباعة