فاتن حمامة الاسم الأكثر ترديداً في المهرجان

السياسة تلقي بظلالها على افتتاح «القاهرة السينمائي»

عدد كبير من النجوم كان حريصين على حضور افتتاح هذه التظاهرة السينمائية العريقة. من المصدر

ثمة حزن يخيم على هواء مصر، تشعر به بمجرد النظر إلى الوجوه، يوازيه بالدرجة نفسها الإصرار على المضي قدماً، مهما كانت العراقيل والتخوفات من كارهي الحياة المتخصصين بزرع الموت في كل مكان. هذا ما كان واضحاً في افتتاح الدورة الـ37 من مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، ومن دموع ذرفها الفنان حسين فهمي، الذي أصر أن يتحدث باللغة الإنجليزية ليسمع العالم كله أن مصر باقية وصامدة ومتحدية، مؤكداً «سقوط طائرة لا يعني سقوط مصر»، جاء ذلك أثناء تكريمه بجائزة حملت اسم الفنانة الراحلة فاتن حمامة.

«بلد الخيال والروعة»

نظمت إدارة مهرجان القاهرة السينمائي مؤتمراً صحافياً صباح يوم الافتتاح، أول من أمس، للنجمة الإيطالية، كلوديا كاردينالي، وشهد المؤتمر، الذي أداره الناقد السينمائي، يوسف شريف رزق الله، المدير الفني للمهرجان، حضوراً إعلامياً لافتاً من جانب وسائل الإعلام المحلية والأجنبية، وأكدت كاردينالي من خلاله أنها سعيدة بزيارة مصر، وسعيدة أيضاً بحصولها على جائزة تحمل اسم فنانة قديرة مثل فاتن حمامة، ووصفت مصر بأنها «بلد الخيال والروعة».

ورسمياً افتتح فعاليات الدورة 37 من مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، وزير الثقافة، حلمي النمنم، بحضور رئيسة المهرجان، ماجدة واصف، وعدد من ضيوف المهرجان من مصريين وعرب وأجانب، على رأسهم الفنانة الإيطالية، كلوديا كاردينالي، التي كرمها المهرجان بمنحها جائزة فاتن حمامة التقديرية، وشهد حفل الافتتاح أيضاً تكريم الفنانة نيللي كريم، التي حصلت على جائزة فاتن حمامة للتميز، وتكريم الفنانة الهندية، فرح خان، بالجائزة نفسها التي ستتسلمها في ختام هذه الدورة.

وقبل التكريم، استمتع الحضور بلوحات فنية استعراضية على النسق الفرعوني، من إخراج خالد جلال، لم تتجاوز الفقرة 10 دقائق، لكنها استطاعت أن تترك أثراً جميلاً لدى الحضور الذي استمتع بالموسيقى وبالعرض وبالأزياء الفرعونية الدالة على حضارة وعراقة مصر التاريخية.

وكان للفنانين الراحلين حديثاً مكانة خاصة في فعاليات الافتتاح، حيث تم تخصيص فقرة تذكارية لإحياء ذكرى ثلاثة من عمالقة الفن، هم سيدة الشاشة العربية فاتن حمامة، والنجم العالمي عمر الشريف، والنجم نور الشريف؛ من خلال عرض أفلام قصيرة عن أهم ما قدموه سينمائياً.

وانتهت المراسم الاحتفالية بإعلان فيلم الافتتاح «ريكي وفرقة فلاش» بطولة ميريل ستريب وإخراج جوناثان ديمي، الذي تم عرضه سابقاً في دور السينما الإماراتية، وتناولته «الإمارات اليوم» بتوسع.

طباعة