بعيداً..

«كلمات الشاهدة»

بعيداً عن دور العرض المحلية قدمت المخرجة المصرية الأميركية مي إسكندر فيلماً وثائقياً بعنوان «كلمات الشاهدة»، والذي يوثق من خلال تتبعه حياة الصحافية الشابة هبة عفيفي (22 سنة) في أحداث الثورة المصرية، جاعلاً من هبة نموذجاً لتطلعات جيل مصري جديد تواق للحرية، ولعل الفيلم مشغول أكثر بما تبع سقوط حسني مبارك، ومساعي هبة للحفاظ على مكتسبات الثورة وترسيخها، من خلال نشاطها السياسي وعملها في صحيفة «المصري اليوم» في نسختها الإنجليزية.

يضيء الفيلم على الكثير من الآمال والتحديات، وقد كان العرض العالمي الأول له في الدورة الأخيرة من مهرجان برلين السينمائي، ولقي ترحيباً كبيراً من المشاهدين هناك.

طباعة