«أبوظبي للأفلام» ومنتجون من الإمارات إلى «المهرجان»

5 منتجين من الإمارات في «برلين السينمائي». من المصدر

تتوجه لجنة أبوظبي للأفلام، إحدى مُبادرات هيئة أبوظبي للثقافة والتراث، إلى مهرجان برلين السينمائي الدولي في دورته الـ61 مع خمسة منتجين من الإمارات، بهدف الاستفادة من فرص إنتاج عالمية لأفلامهم وللقاء المنتجين العالميين والشخصيات المؤثرة في صناعة الأفلام الأوروبية، كجزء من شراكة اللجنة مع نادي المنتجين الأوربيين.

وتوفر هذه الشراكة لصنّاع الأفلام فرصة للسفر إلى برلين، لحضور سلسلة من الفعاليات الخاصة وورش العمل، لتوسيع شبكة علاقاتهم مع صناع الأفلام والمنتجين العالميين، في ضيافة نادي المنتجين الأوربيين ولجنة أبوظبي للأفلام. ولعبت لجنة أبوظبي للأفلام دوراً في تطوير صناعة السينما والتلفزيون في أبوظبي والإمارات بشكل عام، عن طريق الترويج للإنتاج المتوافر في الإمارات والمواهب العديدة والمبدعة، وذلك أمام مجتمع الإنتاج في مختلف أنحاء العالم وأوروبا خصوصاً. وتم اختيار المرشحين الخمسة بجهد مشترك بين لجنة أبوظبي للأفلام ونادي المنتجين الأوربيين، بناءً على خبراتهم ومشاركتهم الفعالة في صناعة وإنتاج الأفلام في الدولة.

وقال مدير لجنة أبوظبي للأفلام ديفيد شيبرد «مسرورون بحضور رواد صناع الأفلام الإماراتيين إلى مهرجان برلين إلى جانب فريق لجنة أبوظبي للأفلام، فهي فرصة رائعة لعرض مواهب هذه المجموعة الموهوبة بحق وإيضاح مدى خبراتهم التي أثمرت في صناعة الأفلام والتلفزة في الإمارات. ستكون هناك مشاركة قوية للإمارات في مهرجان برلين لهذا العام، ونحن نسعى إلى الاستفادة القصوى من ذلك عبر الترويج للمواهب والأفلام الإماراتية».

يذكر أن مرافقي لجنة أبوظبي للأفلام هم بثينة حامد كاظم، المنتجة الإماراتية للفيلم الوثائقي «رسائل إلى فلسطين»، ومنسقة «برامج أفلام مستقلة» في المركز الفني شيلتير في دبي. بالإضافة إلى إيفا ستار ساير التي تشغل منصب مديرة الأعمال في شركة فيريتاس للأفلام، والمنتجة المنفذة لفيلم (تيتا، ألف مرة) الحائز جوائز عالمية عدة. والممثل والمخرج والمنتج الإماراتي نواف الجناحي، الذي قام بإخراج العديد من الأفلام منها «مرايا الصمت» الحائز جوائز عالمية وكذلك الفيلم الطويل «الدائرة» الذي عرض في مهرجان الخليج السينمائي، وفيلم «ظل البحر» الذي يمر حالياً في مرحلة ما بعد الإنتاج.

وأمينة داسمال، المنتجة الإماراتية لفيلم «كوشوشي» الذي حاز جائزة ديسكفوري في مهرجان تورنتو السينمائي لعام ،2007 كما قامت بإنتاج «المرأة اللعوب» ، و«المنادي» و«تراش همبرز» وفازت هذه الأفلام بثمانية جوائز سينمائية رئيسة.

وتيم سميث، مؤسس شركة «فيلم وركس» والمنتج المشارك لبارامونت بكتشرز في تصوير فيلم «المهمة المستحيلة.. بروتوكول الأشباح» في دبي، بالإضافة إلى قيامه بتسهيل إنتاج أفلام عدة مثل «سريانا» و«المملكة» الذي تم تصوير مشاهد منه في كل من دبي وأبوظبي. كما أثبت سميث تميزه في الفيلم الإماراتي «دار الحي» للمخرج والمنتج الإماراتي علي مصطفى.

وسيقوم المشاركون بكتابة مذكرات يومية مكتوبة ومصورة خلال مهرجان برلين السينمائي الدولي، ليعبروا عن تجاربهم وتوقعاتهم من الفرصة التي قدمتها لهم لجنة أبوظبي للأفلام، إلى جانب تجاربهم أثناء تبادل الخبرات ومعارفهم التي سيكتسبونها خلال رحلتهم المملوءة باللقاءات مع الكثير من رواد الصناعة العالميين.

طباعة