روسيليني وبناهي..والسجن ثالثهما

إيزابيل روسيليني رئيسة لجنة التحكيم. أرشيفية

ترأس لجنة التحكيم في الدورة الـ61 من مهرجان برلين السينمائي الممثلة إيزابيل روسيليني التي يصعب تأطيرها بجنسية خارج السينما، فهي عدا كونها ممثلة شاركت بأكثر من 40 فيلماً وبإدارة مخرجين كبار ككين لوتش وبيتر غرينواي وآخرين، فهي أيضاً ابنة الممثلة السويدية الشهيرة ليف أولمان والمخرج الايطالي روبرتو روسيليني رائد ما عرف بـ«الواقعية الإيطالية الجديدة».

وتضم لجنة التحكيم في عضويتها المخرج الإيراني جعفر بناهي الذي يمضي عقوبة بالسجن لمدة ستة أعوام، إضافة إلى منعه من تصوير الأفلام لـ20 سنة، ولتبقى إدارة مهرجان برلين على اصرارها على عضوية هذا المخرج وتوجيه الدعوة إليه على شيء من التضامن معه ومساندة المطالب التي ارتفعت من جميع أرجاء العالم لإطلاق سراحه والمناداة بحريته، وسيبقى كرسي بناهي شاغراً أثناء عروض الدروة الـ.61

كما ستشهد هذه الدورة استعادة لأفلام بناهي ضمن البرنامج الرسمي للمهرجان، حيث سيعرض فيلمه «تسلل» الفائز بجائزة الدب الفضي عام 2006

طباعة