بعيداً..

«ملاكي»

بعيداً عن دور العرض المحلية، قدم المخرج اللبناني خليل زعرور، فيلماً وثائقياً بعنوان «ملاكي»، وهو مكرس عن مخطوفي الحرب الأهلية اللبنانية، وجاءت بنية الفيلم في إطار جمالي له أن يكون قادماً من مسعى زعرور لتجسيد روايات الأهالي، وتحديداً الأمهات، وانتظارهن أبنائهن، وإيجاد معادل بصري لما يتولون سرده شفاهياً.

وينطلق الفيلم من المكان الذي اتخذته أمهات المخطوفين والمفقودين، ليعتصمن فيه أمام مقر الأمم المتحدة في بيروت، وينتهي فيه. الفيلم مملوء بالمشاعر والانتظارات والأحلام والكوابيس، وكل ما له أن يكون تناوباً بين الأمل واليأس.

طباعة