«خارج عن القانون» يصل الأوسكار و«خطاب الملك» بحصة الأسد

دراما منسوجة وفق تمايز الشخصيات وسلاسة السرد. أرشيفية

رشح أول من أمس، الفيلم الجزائري التونسي «خارج عن القانون» لرشيد بوشارب إلى جائزة أوسكار أفضل فيلم أجنبي غير ناطق بالانجليزية لهذا العام، وجاء ترشيح فيلم بوشارب إلى جانب أربعة أفلام أخرى، من بينها فيلم «جميل» للمخرج المكسيكي أليخاندرو غونزاليس إيناريتو، وفيلم «في عالم أفضل» للدانماركية سوزان بير، و«حرائق» للكندي دنيس فينييف وفيلم اليوناني جيورجيوس لانتيموس «ضرس كلب».

وهي المرة الثانية التي يترشح فيها فيلم لرشيد بوشارب إلى أوسكار الفيلم الأجنبي بعد فيلمه «بلديون»، ويحكي«خارج عن القانون» قصة ثلاثة أخوة جزائريين ومصائرهم التي تتشابك من خلال تأسيس الفرع الخارجي لجبهة التحرير الجزائرية في فرنسا، والنضالات التي يخوضها الأب الأكبر في مساندة الثورة الجزائرية. في السياق نفسه، حظي الفيلم البريطاني «خطاب الملك» بأعلى نسبة ترشيحات لجوائز الأوسكار هذا العام، حيث حصل على 12 ترشيحاً بما فيها أوسكار أفضل فيلم وأفضل إخراج لمخرجه توم هوبر، بينما جاء في المرتبة الثانية من حيث عدد الترشيحات جديد الأخوين كوين «حصباء حقيقية» وذلك بنيله 10 ترشيحات. ولم تحقق هذه الترشيحات أية مفاجآت، سوى تفوق«خطاب الملك» على فيلم ديفيد فينشر «الشبكة الاجتماعية» عن مؤسس موقع «فيس بوك»، حيث حظي الأخير على ثمانية ترشيحات، وذلك بالتساوي مع فيلم مهم آخر هو جديد كريستوفر نولان «بداية» من بطولة ليوناردو دي كابريو وماريون كوتيلارد. وعلى صعيد التمثيل، فقد جاءت ترشيحات أوسكار أفضل ممثلة في دور رئيس من نصيب كل من نتالي بورتمان عن دورها في فيلم «بجعة سوداء»، ونيكول كيدمان في فيلم «جحر الأرنب»، وجنيفر لورنس في «عظمة الشتاء»، إضافة إلى ميشيل وليامز عن دورها في «فالنتاين أسود».

أما على الصعيد الرجالي، فقد كانت ترشيحات من نصيب خافيير بارديم عن دوره في فيلم «جميل»، وجيسي ايزنبيرغ في «الشبكة الاجتماعية»، وكولن فيرث في «خطاب الملك»، بينما حظي جيمس فرانكو بترشيح عن دوره في «127 ساعة»، إضافة لجف بردجز المكلل بالأوسكار العام الماضي، إذ يترشح هذا العام عن دوره في «حصباء حقيقية».

طباعة