سبيلبرغ نادم بسبب أسماك القرش

أبدى المخرج الأمريكي الشهير ستيفن سبيلبرغ ندمه على ما تسبب به فيلمه "Jaws - الفك" الحائز على جائزة الأوسكار من أثر مهلك لأسماك القرش، ولا سيما بعد عرضه في الولايات المتحدة الأمريكية.

وقال سبيلبرغ  في حوار مع إذاعة ( بي بي سي 4 ) إنه يخشى أن تكون أسماك القرش "غاضبة" منه "بسبب هيجان صيادي الأسماك المجانين الذي حدث بعد عام 1975". بعد بث فيلمه الشهير.

تم إلقاء اللوم على الفيلم لأنه أساء إلى صورة  أسماك القرش البيضاء،  وأدى إلى انتشار حمى صيدها في الولايات المتحدة.

وعندما سئل عن شعوره حيال البحر المحيط بجزيرته الصحراوية التي تحيط بها أسماك القرش الآن، قال سبيلبرغ للبرنامج: "هذا أحد الأشياء التي ما زلت أخافها".
ولكنه أوضح أيضا أن التأثير السلبي الذي تسببت به أفلامه لأسماك القرش هو أمر "أشعر بالأسف عليه حقًا وإلى يومنا هذا".

يروي فيلم Jaws لعام 1975 قصة سمكة قرش بيضاء ضخمة تهاجم مدينة ساحلية بالولايات المتحدة ، مخلفة العديد من الضحايا حتى يتمكن صياد مغامر من صيدها أخيرا وقتلها.
 
وأشارت أبحاث متأخرة لاحقا، إلى أن عدد أسماك القرش الكبيرة تراجع بشكل ملحوظ على طول الساحل الشرقي لأمريكا الشمالية في السنوات التي أعقبت إطلاق الفيلم بأجزائه المختلفة.

وتحدث سبيلبرغ بشكل عام عن كونه صانع أفلام  وقال أنه لم ير دوره عبر  "التلاعب" بالجمهور، وإن كان اعترف بفعل ذلك في فيلم  Jaws وفي فيلم الرعب الخارق للطبيعة Poltergeist عام 1982.

,يشتهر الأمريكي البالغ من العمر 75 عامًا بالعديد من أفلام هوليوود بما في ذلك
(ET )، و(Schindler's  List )،و( Jurassic Park ).

 

طباعة