آمبر هيرد تتخذ القرار الصعب..هذا ماستدفعه لجوني لديب

أعلنت الممثلة الأميركية، آمبر هيرد أنها ستنهي إجراءات الاستئناف في دعوى التشهير التي تتواجه بها مع جوني ديب، وافقت بموجبه على دفع مليون دولار لزوجها السابق.

وكتبت آمبر هيرد على إنستغرام: "بعد تفكير طويل، اتخذت القرار الصعب بإبرام اتفاق"، من دون أن تحدد الشروط المالية.

وكانت الممثلة البالغة من العمر 36 عاما قد تقدمت بطلب استئناف الحكم الصادر في حقها في يونيو، الذي نص على ضرورة أن تدفع 10 ملايين دولار لنجم  "قراصنة الكاريبي"، الذي حُكم عليه أيضا بأن يدفع لها مليوني دولار.

وأضافت الممثلة: "لقد اتخذت هذا القرار بعد أن فقدت الثقة في نظام العدالة الأميركي، حيث كانت شهادتي العلنية بمثابة موضوع للتسلية، وأعطت وسائل التواصل الاجتماعي مادة للتداول". ورحب فريق الدفاع عن جوني ديب (59 عاما) بإبرام هذه الاتفاقية.

وقال المحاميان بنجامين تشيو وكاميي فاسكيز: "يسعدنا رسميا إغلاق هذا الفصل المؤلم لديب، الذي أوضح خلال هذا المسار أن أولويته هي الكشف عن الحقيقة".

وأشار المحاميان إلى أن "القرار الصادر بالإجماع عن هيئة المحلفين، والحكم الناتج عنه لصالح ديب ضد هيرد، لا يزالان ساريي المفعول"، حسب ما ذكرت وكالة فرانس برس.

وأضافا أن "دفع مليون دولار - الذي تعهد ديب بالتبرع به للجمعيات الخيرية، وهو ما سيفعله بالفعل - يوضح أن هيرد تقر بخلاصات" العدالة.

 

 

طباعة