"الشيف أسامة" يجتاح "تويتر".. ومغردون: علَمتنا الكثير.. وداعا "أيقونة الطبخ"

اجتاح وسم الشيف المصري أسامة السيد، #الشيف_أسامة، موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، وذلك عقب ساعات على إعلان نبأ وفاته بعد صراع مع المرض.

وعبر مغردون، من مختلف الدول العربية، عن حزنهم على رحيل "الشيف أسامة"، مشيرين إلى أنه كان من ألطف الشخصيات التي ظهرت على شاشات التلفاز، وأنهم تعلموا منه الكثير في مجال الطبخ بفضل أسلوبه البسيط والمتميز.

عبر مغردون عن حزنهم على وفاة الشيف أسامة، وقالوا أن نبأ وفاته كان صادما لهم، لما في قلبهم من مكانة كبيرة له منذ أن بدأ بالظهور على شاشات التلفاز وحتى رحيله، فقال أحدهم: "خبر أحزننا جميعا..تعلمنا منه،رحمه الله وجعل الجنة مآواه ويرزقه الفردوس الأعلى ويصبر أهله ويخلفهم الخير.. خالص التعازي لأهله وجميع محبيه".

وقالت أخرى: "خبر رحيل الشيف أسامة مؤلم جدا ومحزن.. الله يرحمه يا رب.. من الشخصيات الجميله الراقية..  شيف الطيبين #الشيف_أسامة رحمك الله وغفر لك".

ووصف مغردون الشيف أسامة بـ "أيقونة الطبخ"، مشيرين إلى أنه كان حاضرا في غالبية مطابخ البيوت العربية، لما يتميز به أسلوبه من بساطة وسلاسة ومتعة، فقالت إحدى المغردات: "الشيف أسامة هو "أيقونة الطبخ".. لم يخلوا منزل عربي من إحدى وصفاته الطيبة".

وقالت أخرى: "من ضمن المجموعة الي تحببك بالطبخ وهو "أيقونة الطبخ"، أسأل الله ان يجعل ما أصابه رفعة في درجاته.. الله يثبته ويغفرله ويرحمه ويسكنه فسيح جناته انا لله وانا اليه راجعون".

كما أشاد مغردون بأسلوب الشيف أسامة خلال تقديمه الوصفات على شاشات التلفاز، واصفين إياه بالأسلوب الاحترافي، القادر على جذب المتابعين من مختلف الفئات العمرية، فقال أحدهم: "#الشيف_أسامة يعتبر أفضل من قدم برنامج للطبخ على مستوى الوطن العربي. أسلوبه البسيط والإحترافي جذب له المتابعين من كافة الفئات العمرية، وأجتمع على حبه الصغير قبل الكبير.. اللهم أرحمه وأغفر له وأسكنه فسيح جناتك."

وقال آخر: "كنت من متابعينه على قناة دبي وتعلمت منه فعلا.. كان خلوق جدا جدا في اسلوبه وكلامه حتى تعابير وجهة الله يغفر له ويرحمه".

من جانبهم ذكر مغردون فضل الشيف أسامة عليهم، حيث أنه كان سببا رئيسيا في حبهم للطبخ وتعلمه واحترافه، فقالت إحدى المغردات: "شيف اسامة السيد كان احد اسباب حبي للطبخ.. بديت اتابعه من ايام برنامجه "بالهنا و الشفاء" من امريكا ع الـ mbc، واول كتاب طبخ اشتريته كان له.. الله يجعل ماقدمه في ميزان حسناته".

وقال آخر: "الله يغفر له ويرحمه ويتجاوز عنه، كنا نتايعه بشغف وتعلمنا منه الكثير، الله يجعل ذلك في موازين حسناته، كان خصوصاً في رمضان يدخل بيت أغلب المسلمين، مثقف في مجاله ومحترم، ونقل ثقافة الطبخ بطريقة جداً احترافية ومتميزة وبسيطة للعامي قبل المتخصص".

وفي سياق متصل، أشار مغردون إلى أن الشيف أسامة كان جزءا من ذاكرتهم، حيث رافقهم، من خلال برامجه، طوال فترة طفولتهم، حيث كانوا يجلسون مع أمهاتهم ويتابعونه، حتى أصبح مرجعا لهم في مجال الطبخ، عند الكبر، فقال أحدهم: "الناس كانت طفولتها طبيعيه العاب ومغامرات ولعب بالشوارع و و و بس انا كانت طفولتي مع الشيف اسامة.. كنت أتابعه يوميا مع والدتي وأصبح مرجعا لي بعدما كبرت".

وقال آخر: "الله يجعل مثواه الجنة ؛ تعلمت منه كثير.. اتابعه منذ الصغر وأصبح يشكل جزءا من ذاكرتي، وعندي دفتر وصفات من ايام المدرسة كلها منه".

وكانت الصفحة الرسمية للشيف نشرت، صباح اليوم، خبر الوفاة، بعد غيابه عن وسائل التواصل الاجتماعي لفترة طويلة، الأمر الذي أثار العديد من التكهنات حول حالته الصحية.

طباعة