خابي ليم أكثر المؤثرين دخلا في العالم.. وهذا مايجنيه من «تيك توك» واحد

صنفت مجلة "فورتشون" نجم منصات الترفيه الاجتماعي الشاب خابي ليم باعتباره بين أكثر المؤثرين دخلا في العالم بعد أن وصل عدد متابعيه على منصة "تيك توك" فقط  149.5 مليون متابع، ووصل مدخوله  إلى 750 ألف دولار مقابل مقطع "تيك توك" واحد.

وحصد الشاب الذي لم يتجاوز 22 عامًا محبة المتابعين، بسرعة، بسبب تعابير وجهه  الهزلية ، وحركة جسده المضحكة وإيماءة يديه الشهيرة.

ولد خابي في السنغال وهاجر إلى إيطاليا عام 2001 مع والديه وثلاثة من أشقائه. بدأت حياته المهنية بعدما أنشأ حسابا شخصيا على "تيك توك"،  بعد أن فقد وظيفته كعامل مصنع خلال الوباء حيث بدأت مقاطع الفيديو المسلية الخاصة به بجمع الأرقام.

وارتفعت أرباح الشاب بشكل خرافي خلال عامين، حيث كشف مدير أْعماله أليساندرو ريجيو لمجلة "فورتشن" أن موكله في طريقه لكسب 10 ملايين دولار (8.67 مليون جنيه إسترليني) هذا العام.

أشار المنشور إلى أن مقاطع الفيديو الكوميدية الخاصة بخابي"يمكن الوصول إليها من قبل الجميع المتابعين، فهو لا يتحدث في مقاطع الفيديو الخاصة به، ويستخدم الإيماءات المفهومة عالميًا ،" وبالتالي فهو يتمتع بتمثيل مثالي للعلامات التجارية الكبرى التي دفعت أموالًا كبيرة مقابل الحصول على خدماته.

وقالت فورتشن أن العلامة التجارية الشهيرة للأزياء هوغو بوس دفعت مؤخرًا 450 ألف دولار للنجم السنغالي، للمشي في عرض أسبوع الموضة في ميلانو.

كما دفع أحد استوديوهات هوليوود الكبرى مؤخرًا 750 ألف دولار مقابل مقطع "تيك توك" واحد، وفقًا لعقد اطلعت عليه المجلة.

وتذكر المجلة نقلا عن مدير أعمال خابي أنه على الرغم من مدخوله العالي جدا ، فإن خابي " ليس مدفوعًا بعمله بحب المال، فقد  كان فقيرا ، ولا يعرف كم لديه في البنك. إنه لا يهتم بأمره" وينقل عنه قوله "  أنا أحب عائلتي. أنا أحب شركتي".

ووفقا لذات المصدر فإن نجم "تيك توك" الشاب يأمل في الوصول إلى الشاشة الكبيرة" وسبق له أن أعلن عن هذا الطموح في مقابلة سابقة هذا العام حيث شارك رغبته في التمثيل إلى جانب نجمه المحبوب ويل سميث في فيلم مستقبلي فويل سميث بالنسب لخابي " كان دائما مثله الأعلى ويريد أن يكون مثله".

 

طباعة